مجتمع

سطيف: انطلاق حملة تعقيم واسعة للوقاية من فيروس كورونا

انطلقت اليوم السبت بمدينة سطيف حملة تعقيم وتطهير واسعة وذلك في إطار تكثيف الإجراءات الوقائية لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد -كوفيد19-.

ويشارك في هذه الحملة التي تأتي بمبادرة من المجلس الشعبي البلدي وأشرف على انطلاقها والي الولاية السيد “كمال عبلة” كل من مصالح البلدية والدرك الوطني والحماية المدنية و محافظة الغابات والأشغال العمومية بالإضافة إلى فعاليات
المجتمع المدني والمؤسسات العمومية المكلفة بالتنظيف على غرار مؤسسة “إيكوسات” وغيرها، حسبما أفادت به مصالح الولاية.

كما تندرج المبادرة في إطار الحفاظ على الصحة العمومية ضد تفشي فيروس كورونا المستجد بالمنطقة لاسيما من خلال استهداف المؤسسات العمومية والخاصة المستقبلة لأعداد كبيرة من الجمهور والساحات والفضاءات العمومية من جهة وتحسيس المواطنين بعدم التهاون والالتزام بالإجراءات الوقائية اللازمة.

وستشمل العملية جميع الساحات والفضاءات العامة والمؤسسات العمومية والخاصة والتجمعات السكانية والأحياء والشوارع وغيرها من خلال تسخير جميع الإمكانات والوسائل المادية والبشرية لضمان نجاحها، وفق ما ذكرته ذات المصالح.

وأكد والي الولاية بالمناسبة على أهمية هذه المبادرة في الحد من انتشار الفيروس, داعيا إلى ضرورة تعميمها على مختلف الأحياء والشوارع عبر جميع بلديات الولاية وتعزيز التضامن في هذا الإطار من أجل استهداف جميع مناطق الولاية بما فيها البعيدة والنائية.

كما تطرق نفس المسؤول بالمناسبة إلى تفعيل العمليات التحسيسية والتوعوية بإشراك فعاليات المجتمع المدني إلى غاية القضاء النهائي على هذا الوباء واتخاذ إجراءات صارمة لتعميم ارتداء الكمامات.

يذكر أن عملية مماثلة كانت قد انطلقت نهاية الأسبوع الجاري ببلدية العلمة (27 كلم من شرق سطيف) عبر أحياء وشوارع المدينة بمبادرة للمجلس الشعبي البلدي وبمشاركة عديد الشركات المتعاقدة معه.

وستتواصل هذه العملية التي عرفت مشاركة كبيرة للمواطنين ومتطوعين, طيلة الشهر الجاري حيث من المنتظر أن تشمل بداية من الأسبوع المقبل جميع المؤسسات التربوية بأطوارها الثلاثة والإدارات العمومية، حسبما أوضحه رئيس المجلس
الشعبي لبلدية العلمة, طارق حشاني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى