إقتصاد

سكك حديدية: مشروع ربط الشبكتين الجزائرية والتونسية مرتبط بتطابق المنشات القاعدية 

أكد وزير الأشغال العمومية ووزير النقل بالنيابة،فاروق شيعلي، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، أن الجزائر وتونس تسعيان لربط شبكتيهما للسكك الحديدية غير أن ذلك مرهون بتحقيق تطابق في المنشآت القاعدية المستعملة في البلدين.

وأوضح شيعلي، خلال جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني مخصصة لطرح الأسئلة الشفوية، ترأسها سليمان شنين، رئيس المجلس، أن تجسيد مشروع ربط شبكة السكك الحديدية الوطنية بالشبكة التونسية “يبقى مربوط بتطابق المنشآت القاعدية المستعملة من طرف شركتي البلدين للنقل بالسكك الحديدية، وهذا ما تسعى إلى تحقيقه الجزائر مع تونس”.

وجاء ذلك خلال رد الوزير على سؤال للنائب بخوش الصديق حول قطاع النقل بمختلف أنماطه بتبسة،حيث أكد ان عدة مشاريع تم انجازها وبعثها في هذه الولاية الحدودية ضمن مختلف البرامج العمومية بهدف تحسين الخدمات وتوفير وسائل نقل للمواطنين.

وفي هذا الإطار، أشار إلى إطلاق عدة مشاريع لتطوير شبكة السكك الحديدية الوطنية بين الجزائر العاصمة وتبسة، بهدف خفض مدة الرحلات لاسيما من خلال زيادة سرعة القطار وحماية وتأمين الخط بالتكفل بنقاط التقاطع.

وهنا لفت الوزير إلى أنه تم ابتداء من 20 نوفمبر 2019 برمجة ثلاث رحلات أسبوعية في الخط الرابط بين تبسة والجزائر باستعمال عربات تتوفر على جميع شروط الراحة، لضمان أفضل خدمة. كما تم إنجاز الخط السككي الرابط بين تبسة وعين
مليلة،على مسافة 165 كلم وهو حيز الخدمة حاليا، يضيف  شيعلي.

أما فيما يتعلق بالخط الرابط بين تبسة وبئر العاتر، فإن هذه الوجهة ستستفيد حسب وزير النقل من مشروع إنجاز خط السكك الحديدية المنجمي الجديد، الذي سينجز بين جبل العنق وعنابة مرورا ببئر العاتر وتبسة.

وفي مجال النقل الحضري وشبه الحضري، كشف شيعلي ان إنجاز ترامواي مدينة تبسة ليس ممكنا، فقد اثبتت دراسة تم اعدادها من طرف مكتب متخصص، عدم جدوى المشروع في الوقت الحالي.

وبخصوص فتح رحلة جوية جديدة تربط مطار تبسة بتركيا، أكد وزير النقل بالنيابة عن انجاز دراسة أثبتت عدم جدوى المشروع حيث أن الطلب على هذه الرحلة لا يمثل سوى 0,5 بالمائة من مجمل الطلب المسجل عبر الخطوط الجوية الجزائرية من هذه
الولاية.

وفي رده على سؤال للنائب صافي لعرابي ، حول تاريخ رفع التجميد عن منح رخص دفاتر مقاعد سائقي سيارات الأجرة بآفلو (ولاية الاغواط) وتكييف هذا النشاط الخدماتي مع تعداد سكان المنطقة، أكد الوزير أنه تم استغلال 629 رخصة ممارسة نشاط نقل الأشخاص بواسطة سيارات الأجرة الفردية والجماعية بدائرة آفلو الى غاية شهر ديسمبر 2019.

كما أوضح أنه بعد تسجيل زيادة في الطلب على النقل، تم إصدار 120 رخصة إضافية بتاريخ 23 ديسمبر 2019، منحت منها إلى غاية اليوم 82 رخصة، ليصل العدد الإجمالي للرخص المستغلة حاليا 711، مبرزا أن الإجراءات الإدارية جارية لمنح الرخص الـ 38 المتبقية.

وحسب شروحات الوزير، فإن عدد الحافلات وسيارات الأجرة المرخص باستغلالها يعد “كافيا” في الوقت الراهن لتلبية الطلب على التنقل المسجل في دائرة آفلو، مؤكدا انه سيتم تدعيم قدرات النقل بالدائرة وذلك بالتنسيق مع السلطات المحلية كلما
اقتضت الضرورة.

وأضاف في هذا الصدد ان هناك 23 خط نقل جماعي للمسافرين، على مستوى دائرة أفلو، يتم استغلالها بواسطة 169 حافلة، وتم إصدار تراخيص وزارية إضافية لتدعيم هذه الخطوط خلال سنوات الأخيرة تمثلت في منح 17 خط، منها 08 حضرية و09 ريفية، تستغلها 41 حافلة جديدة، ليصبح العدد الإجمالي للحافلات بآفلو210.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى