مجتمع

سكيكدة: تنصيب خلية أزمة بدائرة سيدي مزغيش للتكفل بالمتضررين من الحرائق

تم تنصيب خلية أزمة للتكفل بالمتضررين لمواجهة حرائق الغابات المسجلة بدائرة سيدي مزغيش بولاية سكيكدة خلال يومي 9 و11 أغسطس الجاري حسب ما علم اليوم الأحد من رئيس المكتب البلدي لجمعية ترقية المجتمع المدني .

وأوضح السيد أمين مشحود أنه قد تم تنصيب مساء السبت هذه الخلية التي ستعمل تحت إشراف رئيس دائرة سيدي مزغيش بالتنسيق مع المديريتين المحليتين للتجارة والنشاط الاجتماعي والتضامن بالتعاون مع المجتمع المدني والجمعيات الفاعلة في المجال وكذا الكشافة الإسلامية الجزائرية مشيرا الى أن مقرها هو مركز التكوين المهني رابح سيسط عمار بسيدي مزغيش.

وصرح أن هذه الخلية ستتكلف بالمساعدات القادمة من الولايات المجاورة بمساهمة مواطنين وجمعيات وكذا القافلة التضامنية القادمة من عاصمة الولاية ، لافتا إلى أنه تم تكليف لجنة بإحصاء الخسائر التي لحقت بالعائلات المتضررة من الحرائق من أجل إعانتها بمختلف المستلزمات.

وأبرز المتحدث بأنه قد تم التكفل بـ63 عائلة تم إجلائها جراء الحريق الذي مس منطقة الخربة، بوحزام، الجرار، ديار العرب والخنقة التي حاصرت مساكنهم ألسنة اللهب من خلال إيوائها مؤقتا بمركز التكوين المهني رابح سيسط عمار بسيدي مزغيش .

وقد تم توفير جميع المستلزمات الضرورية لهذه العائلات المتضررة قبل عودتها إلى مساكنها الأصلية، مثلما أشير إليه.

وأضاف أن الخلية قد استلمت إلى غاية اليوم الأحد أكثر من 60 طن من المواد الغذائية و3 آلاف قارورة ماء معدنية و1200 قارورة زيت ذات 1ل و1200 علبة طماطم و1000 قارورة مواد التنظيف. هذا بالإضافة إلى عدد معتبر من المفروشات وحفاضات الأطفال و ذلك في إطار المبادرات التضامنية لفائدة المتضررين من حرائق الغابات.

من جهتها أشادت رئيسة الجمعية الخيرية المحلية “النبراس” سكينة قرفال وهي أيضا عضو بخلية الأزمة بالهبة التضامنية من طرف المواطنين لمساعدة المتضررين من حرائق الغابات، مشيرة إلى أن توزيع المساعدات العينية على المتضررين يتم بالتنسيق مع الجمعيات المساهمة في العملية.

وأفادت في هذا الصدد بأن المحسنين يواصلون تقديم المساعدات والهبات إلى مقر الخلية التي ستتكفل بتوزيعها على المتضررين خلال الأيام القادمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى