إقتصاد

سوناطراك: تدشين وحدة تصنيع المعدات المعدنية بنسبة إدماج محلية تفوق 60 بالمائة

قام وزير الطاقة و المناجم، محمد عرقاب، اليوم الإثنين بالجزائر، بتدشين وحدة تصنيع المعدات المعدنية، بنسبة إدماج محلية تفوق 60 بالمائة، و ذلك على مستوى الشركة الوطنية للهندسة المدنية و البناء، و هي شركة فرعية لسوناطراك متخصصة في الصناعات المعدنية.

و في كلمته خلال مراسم تدشين الوحدة، بحضور الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك، توفيق حكار، أوضح عرقاب أن هذا التدشين يدخل في إطار “تشجيع المحتوى المحلي على مستوى سوناطراك حيث سيتم هندسة معدات معدنية في الجزائر من خلال خلية ضمن الشركة الفرعية، تقوم بهندسة هذه المعدات و انشائها و تجهيزها لمشاريع سوناطراك و التي كانت تستورد من الخارج سابقا”.

كما أشاد الوزير بدور هذه الوحدة “التي انطلقت في مشاريع جد هامة ذات قيمة مضافة كبيرة بنسبة إدماج تفوق 60 بالمائة و التي تشجع التصنيع في الجزائر للمعدات الدقيقة و المهمة في مشاريع سوناطراك على مستوى المنابع خصوصا عند اكتشاف حقول جديدة للنفط و الغاز”.

و تجدر الإشارة إلى أنه تم رفع قدرة إنتاج مديرية وحدة تصنيع المعدات المعدنية من 400 طن سنويا قبل 2017 إلى 4.000 طن سنويا بفضل استثمار الشركة الوطنية للهندسة المدنية و البناء فاق 90 مليار سنتيم خلال السنوات الأخيرة من أجل تطوير الوحدة و تزويدها بورشات عصرية، حسب مسؤولي الشركة.

من جهة أخرى، تم خلال هذا الحفل إبرام اتفاقيتين بين سوناطراك و شركتها الفرعية، الأولى ترمي إلى تصنيع 38 وحدة محطة الة مسح الأنابيب باستخدام الموارد الداخلية للمجمع بالإضافة إلى النسيج الصناعي الوطني.

كما سيتم استخدام هذه المحطات في كل المشاريع السطحية للمحروقات و عمليات الصيانة لأنابيب نقل المحروقات.

أما الاتفاقية الثانية فتخص كراء و استغلال منشاة الإنتاج المبكر.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى