إقتصاد

سونلغاز: دراسة سبل تعزيز التعاون بين المجمع ونظيره التنزاني

استقبل الرئيس المدير العام لمجمع “سونلغاز”، مراد عجال، سفير الجمهورية الاتحادية لتنزانيا بالجزائر، جاكوب غايدون كنغي، حيث تناول الطرفان سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين المجمع ونظيره التنزاني، وكذا دراسة اتفاقيات التفاهم التي سيتم توقيعها بين الطرفين، حسبما أفاد به بيان للمجمع.

وخلال اللقاء الذي تم، أمس الأربعاء، بمقر المديرية العام لشركة “سونلغاز”، أكد السيد عجال “استعداده للعمل مع الجانب التانزاني وهذا في إطار لجنة عمل مشتركة والتي ستباشر مهامها لوضع خارطة طريق من أجل تنفيذ مشاريع ملموسة في أقرب الآجال”، يضيف نفس المصدر.

كما أوضح المسؤول أن هذا اللقاء يأتي تنفيذا للقرارات المتخذة خلال الاجتماع الذي جمع وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، بوزير الطاقة التنزاني، جانيوري يوسف مكامبا، شهر أكتوبر الفارط بالجزائر، وذلك في إطار تعزيز العلاقات بين البلدين والتعاون في المجال الطاقوي، خاصة في الشق المتعلق بالكهرباء والغاز ما بين كل الشركات التي تشتغل في هذا المجال بتنزانيا.

ومن جانبه، عبر السفير التنزاني عن اهتمام بلاده الكبير بمجمع “سونلغاز”، خاصة لتنمية الاستثمارات في تنزانيا من خلال تعزيز الشراكة المربحة للجانبين في مجال الغاز والكهرباء، مبديا إعجابه “بالمجهودات التي تبذلها سونلغاز لتوفير الطاقة وضمان تغطية شاملة بالكهرباء والغاز”، يقول البيان.

من جهة أخرى، اضافت المؤسسة أن السيد عجال استقبل، في نفس اليوم، مسيري الشركة التركية “اوزمرت الجزائر”، المتخصصة في مجال الحديد والصلب، حيث تم التطرق خلال هذا اللقاء الى الجوانب المتعلقة بربط مشاريع الشركة بالطاقتين الكهربائية والغازية.

ويندرج هذا اللقاء، يضيف نفس المصدر، في إطار توجيهات السلطات العليا للبلاد، والمتعلقة بتشجيع الاستثمارات الأجنبية في الجزائر من خلال إدراج عدة إجراءات وتسهيلات، لتعزيز القدرات الوطنية، في إطار تدابير الإنعاش الاقتصادي.

كما يترجم هذا اللقاء حسب السيد عجال “العلاقات الطيبة” التي تجمع بين البلدين الجزائر وتركيا.

من جهتهم، عبر مسيرو شركة “اوزمرت الجزائر”، الكائن مقرها ببئر الجير في ولاية وهران، عن “ثقتهم الكبيرة بأن العمل سويا مع مجمع سونلغاز، ضمن مبدأ رابح-رابح، سيأتي بالفائدة الكبرى على الجزائر، خاصة وأن الشركة تعتبر من بين أكبر الزبائن استهلاكا للطاقة ذات الضغط العالي”، وفقا لذات البيان.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى