ثقافة

سيلا 2022: إقبال مميز لجمهور الصالون على جناح الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

يعرف جناح الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بالصالون الدولي للكتاب في طبعته ال25 بقصر المعارض (الصنوبر البحري) الجزائر العاصمة، “إقبالا مميزا ” حيث استقطبت عديد المنشورات والكتب المعروضة فضول الزوار لاكتشاف مختلف إنتاجات الادباء والكتاب الصحراويين في مجال الشعر والرواية و الادب الشعبي والدراسات والفكر السياسي التي تتناول مقاومة وكفاح الشعب الصحراوي لاسترجاع حريته.

وبالمناسبة أشارت، المكلفة بجناح الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بالصالون، الديهة محمد السالم، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أن الجناح يشهد منذ اليوم الأول من افتتاح الصالون “إقبالا كبيرا وتجاوبا واسعا” من طرف الجمهور الجزائري، حيث أثارت عديد الكتب المعروضة “فضولهم لاكتشاف مختلف إصدارات وإنتاجات الأدباء والمؤلفين الصحراويين” في مجال الشعر والرواية والدراسات والفكر السياسي التي تتناول “محطات وجوانب من كفاح الشعب الصحراوي ومقاومته ضد الإحتلال المغربي وسياسته التوسعية إلى جانب إبراز صمود هذا الشعب في وجه كل المناورات والمحاولات الرامية إلى طمس هويته وخصوصياته الثقافية “.

وأكدت ذات المتحدثة أن “الإقبال على الجناح الصحراوي في الصالون ليس غريبا على الجزائريين كونه يعكس الارتباط القوي للشعب الجزائري بالقضية الصحراوية كآخر مستعمرة في إفريقيا” موضحة أن الصالون بمثابة “فرصة سانحة لتعريف العارضين المشاركين في الصالون من مختلف دول العالم عبر الكتاب بالقضية الصحراوية ومعاناة المعتقلين الصحراويين في السجون المغربية”.

وذكرت، الديهة محمد السالم، أن مشاركة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في سيلا 2022، تتمثل في عرض مجموعة متنوعة من الكتب تقارب 30 عنوانا أمام الجمهور الجزائري باللغات العربية والفرنسية والإسبانية والإنجليزية إلى جانب مؤلفات من إصدار مشترك بين وزارة الثقافة الجزائرية ونظيرتها الصحراوية”.

وأبرزت ذات المصدر، أنه ” تم التركيز على عرض كتب أدبية للتعريف بمختلف الكتاب والمبدعين الصحراويين في مجال الرواية والقصة والشعر الحساني المتداول لدى الشعب الصحراوي، لتقديم صورة عن التجارب الأدبية الصحراوية الثرية بعناصر التراث الصحراوي المحلي بهدف إيصال صوت النضال والمقاومة الصحراوية للعالم والتعريف بنضال الشعب الصحراوي الشرعي من أجل حقه في تقرير المصير والحرية”.

وبخصوص العناوين المعروضة ذكرت، المتحدثة “مراسي الرمل” و”الرحيل نحو الشمس”، “أمثال وحكم “، “من الذاكرة “، “أضواء على الساقية الحمراء”، “شاعر العشب والوطن”، “أمجاد شعب”، “من ينابيع الثقافة الصحراوية”، “رحلة إلى قلب مارتي”، “رجل الحرب والسلم”، “أدب السجون” وكذلك “جيش التحرير الشعبي”.

وتتواصل فعاليات الطبعة ال25 لصالون الجزائر الدولي للكتاب الى غاية الفاتح أبريل بمشاركة 1250 عارض من 36 دولة. حيث تسجل هذه الطبعة المقامة تحت شعار “الكتاب جسر الذاكرة”، مشاركة قياسية خاصة بعد مبادرة السيد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، إعفاء كل دور النشر المشاركة من تكاليف إيجار الأجنحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى