أخبار الوطن

شرفي: الديمقراطية التشاركية تضع على كاهل المواطن واجب اليقظة ومتابعة شؤونه اليومية

أكد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات،محمد شرفي، اليوم السبت، أن الديمقراطية التشاركية تضع على كاهل المواطن “واجب اليقظة ومتابعة شؤونه اليومية”.

وأوضح شرفي في تصريح للصحافة عقب أدائه لواجبه الانتخابي على مستوى مدرسة الإخوة هاشمي بالأبيار (العاصمة)، أن نسبة المشاركة التي بلغها الاقتراع الخاص بانتخابات المجالس الشعبية البلدية والولائية إلى غاية الآن “تبشر بالخير وتعبر عن وعي المواطن بأهمية تسيير شؤونه بنفسه”، مشيرا إلى أن المواطن “لا يجب أن ينتظر فقط ما يمنحه المنتخبون، وإنما يجب أن يلعب دوره ويمارس حقه في محاسبة من ينتخبهم”.

وأضاف في ذات السياق أن الديمقراطية التشاركية تمنح المواطن “حقوقا ولكنها في نفس الوقت تضع على كاهله واجب اليقظة ومتابعة شؤونه اليومية”.

وبخصوص نسبة المشاركة منذ انطلاق الاقتراع الخاص بانتخاب أعضاء المجالس البلدية والولائية، اعتبر شرفي أنها “تعبر عن الديمقراطية التشاركية” التي ستكتمل –مثلما قال– بإتمام هذا الاقتراع، مضيفا أن “الجزائر الديمقراطية لا تجعل من نسبة المشاركة عاملا أساسيا وجوهريا وإنما الأهم أن تكون مشاركة واعية وكافية لإعطاء الشرعية للمنتخبين”.

للإشارة، فقد بلغت نسبة المشاركة الوطنية في انتخاب أعضاء المجالس الشعبية البلدية 13,30 بالمائة على الساعة الواحدة زوالا، بينما بلغت 12,70 بالمائة بالنسبة لانتخاب أعضاء المجالس الشعبية الولائية، حسب ما أعلن عنه شرفي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق