آخر الأخبارأخبار الوطن

شرفي يؤكد أن جميع ظروف انجاح الانتخابات المحلية متوفرة

أكد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي اليوم الأحد بالجزائر أن “كافة الظروف” الخاصة بإنجاح الانتخابات المحلية المزمع تنظيمها يوم 27 نوفمبر “متوفرة” مشيرا الى أن هذا النجاح “مرتبط بشكل وثيق بدرجة الوعي الديمقراطي لدى المواطن”.

وخلال ندوة صحفية أدلى بها عقب الاطلاع على ظروف الانطلاق في عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية على مستوى بلدية المحمدية، صرح السيد شرفي “بصفتنا سلطة وطنية مستقلة للانتخابات فإننا نعمل على ضمان جميع الظروف لإنجاح الانتخابات المحلية المقبلة و تحقيق نسبة مشاركة معتبرة غير أن هذا النجاح مرتبط بشكل وثيق بدرجة الوعي الديمقراطي لدى المواطن”.

في نفس الشأن، أوضح ذات المسؤول أن “السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تعكف على ضمان مصداقية الانتخابات المقبلة و نزاهتها و شفافيتها وكذا المساواة بين جميع الفاعلين المعنيين من مترشحين أو ناخبين”.

بهذه المناسبة، أشار السيد شرفي الى أنه “يجب على المواطن أن يدرك أنه من مصلحته المشاركة في الانتخابات المحلية يوم 27 نوفمبر وأن الكلمة الأخيرة تعود له”.

وقد انطلقت اليوم الأحد عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية تحسبا للانتخابات المسبقة لأعضاء المجالس الشعبية البلدية و الولائية المقررة يوم 27 نوفمبر القادم لتختتم يوم 15 سبتمبر الجاري.

و قد تقرر الشروع في المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية ضمن المرسوم الرئاسي الذي وقع عليه يوم 28 أغسطس الماضي رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون المتضمن استدعاء الهيئة الناخبة تحسبا للانتخابات المسبقة للمجالس البلدية والولائية المزمع تنظيمها يوم 27 نوفمبر المقبل.

في هذا السياق، دعت ذات السلطة يوم الأربعاء الماضي المواطنين غير المسجلين بالقوائم الانتخابية سيما البالغين 18 سنة يوم الاقتراع الى تسجيل أنفسهم على مستوى اللجنة البلدية الخاصة بمراجعة القوائم الانتخابية ببلدية اقامتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى