آخر الأخبارأخبار الوطن

شركة النقل بالسكك الحديدية مجندة لاستئناف النشاط فور صدور قرار من السلطات العمومية

 أوضحت الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية، في بيان لها اليوم الإثنين بالجزائر، أن طواقمها الادارية وأعوانها في الميدان مجندون على الدوام لاستئناف الرحلات فور صدور أي قرار محتمل من طرف السلطات العمومية يقضي باستئناف النشاط.

و أوضح بيان الشركة تعقيبا على الاخبار المتداولة عبر بعض وسائل الاعلام حول استعداد الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية لاستئناف نشاطات نقل المسافرين بداية من 15 ديسمبر المقبل، بناء على مراسلة داخلية من مدير نقل المسافرين بالشركة، أن :” قرار استئناف حركة سير القطارات يخضع لقرار السلطات العمومية بناء على تقييم اللجنة الوطنية العلمية لرصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا”.

وأكدت الشركة ان عمالها وطواقمها مجندون بشكل دائم لتحضير القطارات وصيانتها ووضع الاجراءات الصحية والوقائية الضرورية تحسبا لأي قرار في هذا الشأن،مبرزة ان المراسلة الداخلية المذكورة تشير أيضا إلى أن “هذه التعليمات تأتي في حال صدور قرار محتمل لعودة سير قطارات المسافرين لاسيما نقل الطلبة الجامعيين”.

ودعت الشركة، بحسب نفس المصدر، وسائل الإعلام الى استقاء المعلومات الخاصة بهذا الموضوع الذي يهم شرائح واسعة من المواطنين من مصدرها، حيث تبقى مديرية الاتصال بالشركة تحت خدمتهم.

وكانت بعض وسائل الاعلام الوطنية وبعض وسائل التواصل الاجتماعي قد تداولت خبرا مفاده استعداد الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية لاستئناف نشاطات نقل المسافرين بداية من 15 ديسمبر المقبل ، وذلك بناء على مراسلة داخلية من مدير نقل المسافرين بالشركة موجهة الى كافة مصالحه المختصة.

لكن هذه المراسلة – يضيف ذات المصدر- تحث فقط على اتخاذ كافة التدابير من أجل صيانة و تحضير القطارات للسير في أحسن الظروف مع احترام قواعد الحماية الصحية لاستقبال الزبائن في أحسن الحالات وذلك فور صدور قرار السلطات العمومية في هذا الشأن .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى