آخر الأخبارأخبار الوطن

شنين: البرلمان الأوروبي أصبح رمزا لسياسة الكيل بمكيالين المرفوضة عندنا

أوضح رئيس المجلس الشعبي الوطني، السيد سليمان شنين، اليوم الخميس، أن البرلمان الأوروبي أصبح رمزا لسياسة الكيل بمكيالين المرفوضة عندنا في تعاملاته الدبلوماسية ويقوم بالوكالة عن قوى ولوبيات معروفة بالضغط والابتزاز.

وأكد السيد شنين في كلمته لدى افتتاح جلسة علنية مخصصة لطرح أسئلة شفوية موجهة الى وزراء الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، الصناعة، الأشغال العمومية، الموارد المائية والسياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي، أنّ القوى التي تقف وراء لائحة البرلمان الأوروبي لازالت تذكر هزيمتها من طرف جيش التحرير الوطني ولذلك لازالت تحلم باستهداف جيشنا الوطني الشعبي باعتباره صمام الأمان المحاولات مستمرة من أجل دفع البلاد للتخلي عن القضايا الاستراتيجية وتعطيل مشاريع النهوض الحضاري.

وأضاف رئيس المجلس الشعبي الوطني أن سياسة الابتزاز انتهت منذ مدة وأقبرت بحراك شعبنا وأنهت أي توجه لاستنساخ خارطة الطريق الصادرة في المخابر الأطلسية التي لم تنتج الا ترسيم التقسيم الاقليمي والحروب الأهلية، مشيرا إلى الاصرار على استمرار التعامل بندية دون تراجع ونؤمن بالحوار الهادف المبني على مناقشة الرأي الأخر شرط أن يستند على القيم المعترف بها ويبنى على احترام السيادة والاستقلال الوطني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى