آخر الأخبارأخبار الوطن

شنين: نثمن عاليا قرار رئيس الجمهورية ببدء التلقيح قبل نهاية جانفي

ثمن رئيس المجلس الشعبي الوطني السيد سليمان شنين، اليوم الأحد، قرار رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، ببدء عملية التلقيح قبل نهاية شهر جانفي الماضي، إضافة إلى اعتماد مجانيته والحرص على التوزان والتوزيع العادل وفق أولويات علمية.

وأوضح السيد شنين، في كلمة له خلال اليوم البرلماني حول التلقيح ضد فيروس كورونا الذي نظم بمقر المجلس، أن الجزائر أثبتت من خلال اعتمادها مقاربة أولوية القرار العلمي على السياسي وعدم تسييس الاجراءات رغم الضغوطات الكبيرة. مؤكدا أنّ “رئيس الجمهورية أولى اهتماما خاصا للجائحة التي مست بلادنا وكانت توصياته الملحة والمستمرة مبنية على أن صحة الجزائريين لا تقدر بثمن”.

وأشار رئيس المجلس الشعبي الوطني، إلى أن انتشار جائحة كورونا جعل أصوات كثيرة على المستوى الدولي تفضل المكافحة الجماعية وأهمية التضامن والتنسيق على الجهد الواحد المحدود. مضيفا أنّ الجائحة فرضت أن يصبح موظفو وعمال الصحة في مقدمة أولويات الدول مما يفرض مراجعة التعامل معهم بمزيد من الاهتمام والتكفل بمطالبهم.

ومن جهة أخرى قال السيد شنين، أن “التلقيح المجاني دليل على حرص الدولة على صحة مواطنيها وليس غريبا على الدولة الجزائرية وهذا حماية للصحة العمومية ورعاية لمواطنيها”.

وألح رئيس المجلس على العمل جميعا على إزاحة شكوك المواطنين حول فاعلية اللقاح وهذا خدمة للناس وتجاوبا مع متطلباتهم وانشغالاتهم وتحقيقا للمنفعة العامة العالمية.

وقال السيد شنين أنه “لا يجب ان تخضع هذه اللقحات الى قيود الملكية الفكرية مما يدعو لضرورة التعاون والتضامن لتعويض المخابر التي انفقت مبالغ معتبرة كاستثمارات لانجاح اللقاح”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى