أخبار الوطن

شهادة التعليم المتوسط: انطلاقة حسنة واحترام تام للبروتوكول الصحي بالجزائر العاصمة

انطلقت صباح اليوم الثلاثاء امتحانات شهادة التعليم المتوسط دورة جوان (2020-2021 ) في ظروف تنظيمية حسنة واحترام “تام” للبروتوكول الصحي الذي تم وضعه للوقاية من فيروس كورونا (كوفيد-19)، حسب ما لوحظ عبر عدد من مراكز الاجراء بالجزائر العاصمة.

وتجري أولى الاختبارات في مادتي اللغة العربية والعلوم الفيزيائية والتكنولوجية في الفترة الصباحية فيما سيمتحن المترشحون في مادتي التربية الاسلامية والتربية المدنية في الفترة المسائية، وذلك عبر 189 مركز إجراء موزع على المؤسسات التعليمية التابعة لمديريات التربية الثلاث للجزائر العاصمة.

ويتوزع العدد الإجمالي لمترشحي الولاية والمقدر بـ11241 تلميذ وتلميذة على مستوى 40 مركز إجراء بمديرية التربية للجزائر وسط و23224 مترشح بمديرية التربية للجزائر شرق موزعين عبر 71 مركز اجراء و24704 مترشح عبر78 مركز إجراء تابع لمديرية التربية للجزائرغرب.

وحسب ما لوحظ على مستوى بعض مراكز الإجراء، فإن كل الظروف المادية والبشرية تم توفيرها لضمان السير الحسن لهذا الامتحان الذي يجري للعام الثاني على التوالي في ظل جائحة كورونا (كوفيد- 19) مما استلزم اعتماد برتوكول وقائي صحي خاص.

وفيما يخص الاجراءات المتعلقة بمحاربة الغش، تم اخضاع التلاميذ للتفتيش الفردي عند مدخل مركز الاجراء وسحب أجهزة الهاتف النقال من المترشحين، إلى جانب وضع جهاز كشف المعادن.

يذكر أن العدد الإجمالي للمترشحين لهذه الدورة بلغ على المستوى الوطني 641.187 مترشح من بينهم 625.223 مترشح متمدرس، فيما بلغ عدد المترشحين الأحرار 15.964 مترشح، موزعين على 2.585 مركز إجراء. ويجري التلاميذ هذا الامتحان على مدار ثلاثة أيام (من 15 إلى 17 جوان).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى