إقتصاد

شيتور يستعرض استراتيجية الحكومة لتحقيق الانتقال الطاقوي

شرح وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة شمس الدين شيتور اليوم الاثنين بالجزائر استراتيجية الحكومة لتحقيق الانتقال الطاقوي وكذا البرنامج الوطني لتطوير الطاقات المتجددة فعالية الطاقة بحلول سنة 2030.

وفي كلمة ألقاها لدى افتتاح أشغال الندوة حول الانتقال الطاقوي المستدام والمبتكر من تنظيم دائرته الوزارية بالتنسيق مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية في الجزائر أكد الوزير أن هذه الندوة سيتكون فرصة “لتقييم ما نعرف فعله و ما يجب علينا فعله” لمكافحة التغيرات المناخية الخاصة بالجزائر.

كما أشار السيد شيتور أن هذه الندوة ستسمح بتقييم السبل والوسائل الكفيلة بوضع حد لـ”الافراط الطاقوي” اضافة الى الورشات التي ستفضي الى اقتراحات ستساهم في الخروج من الوضع الحالي المتمثل في التبعية للطاقات الأحفورية.

من جهة أخرى، صرح الوزير أن هذه الايام ستكون مناسبة للتحدث عن تطلعات الجزائر للتصدي للتغيرات المناخية والعمل على احترام الجزائر لالتزاماتها والاهتمام بالمستقبل و لما لا التوصل الى ” استقرار ومحايدة الكاربون”.

ومن جهتها، اعتبرت الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية بالجزائر, بليرتا أليكو، أن هذه الندوة تميز بداية تعاون “واعد” بين الوزارة والبرنامج الأممي من أجل تطوير واعتماد نماذج اقتصادية أقل تبعية
للطاقات الحفرية وبالتالي الحفاظ على التوازنات البيولوجية الكبرى للكرة الأرضية من أجل راحة الأجيال المستقبلية.

في هذا الصدد، كشفت ذات المسؤولة أن الهدف من هذه الندوة يتمثل في جمع كل الفاعلين في قطاع الطاقات المتجددة من أجل التحرك على اساس “منصة ذكية جماعية” وصياغة توصيات حول أعمال “ملموسة” قصد الولوج الى الانتقال الطاقوي في الجزائر وتطوير الطاقات المتجددة.

ويضاف الى ذلك مناقشة الشروط الواجب وضعها من أجل ترقية الطاقات النظيفة وآليات ترقية الابتكار، حسب قولها.

يذكر أن أشغال هذه الندوة التي تدوم يومين ( الاثنين و الثلاثاء) بالمركز الدولي للمؤتمرات شهدت حضور عدة أعضاء من الحكومة و اطارات سامية في الدولة اضافة الى ممثلين عن القطاع الاقتصادي العمومي والخاص ووكالات وطنية متخصصة.

ويتضمن جدول أعمال الندوة تنظيم مجموعتي نقاش موضوع الأولى “تطوير الطاقات المتجددة وفعالية الطاقة والثانية “الابتكار والتكنولوجيا واستحداث الثروة في مجال الطاقات المتجددة وفعالية الطاقة”.

كما ستشهد التظاهرة تنظيم العديد من ورشات العمل حول “تطوير وترقية الطاقات المتجددة في الجزائر”، و”تطوير وترقية فعالية الطاقة في الجزائر”، و”البحث والتطوير والتكوين والمجموعات المحلية في الطاقات المتجددة والفعالية الطاقوية في الجزائر”، و”المسؤولية الاجتماعية وقابلية التوظيف”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر − 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق