أخبار الوطن

صالح قوجيل: الجزائر فقدت مجاهدا خيرا مخلصا وأحد رموز النضال التحرري الوطني

أكد رئيس مجلس الأمة بالنيابة “صالح قوجيل” اليوم الخميس، أن الجزائر فقدت برحيل “لخضر بورقعة” الذي توفي أمس الأربعاء عن عمر ناهز 87 سنة، “مجاهدا خيرا مخلصا وأحد رموز النضال التحرري الوطني”.

وقال السيد “قوجيل” في رسالة تعزية لعائلة الفقيد بإسمه ونيابة عن أعضاء مجلس الأمة : “شاءت حكمة الله جل وعلا أن تفقد الجزائر أياما قلائل بعد إحيائها الذكرى السادسة والستين لاندلاع ثورتها التحريرية المجيدة، المجاهد الرائد المرحوم لخضر بورقعة معتبرا بأن الجزائر فقدت في شخصه “مجاهدا خيرا مخلصا وأحد رموز النضال التحرري الوطني”.

وأشاد رئيس مجلس الأمة بالنيابة بخصال الفقيد قائلا: “الراحل الشهم، كان مناضلا في حزب الشعب وقائدا بارزا في الولاية الرابعة التاريخية ومجاهدا خيرا مخلصا وأحد رموز النضال التحرري الوطني”.

وأضاف “وفي هذه اللحظة المفعمة بالحزن والتأثر الذي ألم بكم وكافة إخواننا رفقائه في الكفاح الذين يحتفظون له بخصال أولئك الأبطال الوطنيين الأوفياء لرسالة الشهداء، لا يسعني إلا أن أنحني خشوعا للتضحيات الجسام التي تجشموها وكابدوها في سبيل أن تحيا الجزائر وتنعم باستقلالها وأن تمضي إلى تحقيق رسالة نوفمبر الخالدة”.

وختم السيد “قوجيل” رسالة التعزية بالتقدم إلى أسرة المرحوم “المفجوعة بأحر التعازي وأصدق مشاعر التعاطف” متضرعا إلى الله تعالى أن ينزل في قلوب ذويه صبرا جميلا ويعوضهم خيرا كثيرا.

يذكر أن جنازة المرحوم ستشيع عصر اليوم بمقبرة سيدي يحي بالجزائر العاصمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى