دولي

صحراء الغربية: انتقاما من أنشطتهن الحقوقية.. القوات المغربية تفك بالقوة اعتصاما لصحراويات بالسمارة المحتلة

تدخلت قوات الاحتلال المغربي بالسمارة المحتلة ضد صحراويات كن يعتصمن أمام ما يسمى مندوبية الإنعاش, إحتجاجا على قطع السلطات لرواتبهن التي لا تتجاوز 100 اورو شهريا, انتقاما من انشطتهن الحقوقية والسياسية.

وقالت احدى المعتصمات, مريم ايعيش عبد الله, أنهن نظمن الاعتصام المفتوح إبتداءً من يوم الاثنين الماضي, وداومن عليه ليتفاجئوا صبيحة أمس الخميس, بقوات الاحتلال المغربي التي يترأسهم باشا المدينة ليمنعهن بالقوة من الاعتصام بل ويعرضهن للتعنيف المادي واللفظي و يصادر افرشتهم و كل وسائل التي كن يستعملن في الاعتصام .
وأكدت السيدة مريم أن التدخل العسكري العنيف من قبل القوات المغربية, كان “انتقاما لهن على اشطتهن الحقوقية والسياسية والتي كان آخرها مشاركتهن في استقبال المعتقل السياسي حمدن اباعلي المفرج عنه يوم 20 ديسمبر الماضي”, وشددت في الاخير أنها “ستواصل رفقة رفيقاتها في معركتهن حتى انتزاع حقوقهن”.
وكانت اللجنة الصحراوية للموظفين والعمال الصحراويين المطرودين بشكل تعسفي من طرف الدولة المغربية المحتلة, قد ادانت سابقا مواصلة المخزن سياسة الانتقام من المدافعين والنشطاء الصحراويين الذين يناضلون من اجل حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير, مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته وحماية المدنيين الصحراوين و تمكينهم من كافة حقوقهم الاساسية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى