أخبار الوطن

صدور المرسوم الرئاسي المتضمن إنشاء مدرسة وطنية عليا للذكاء الاصطناعي 

صدر في العدد الأخير للجريدة الرسمية مرسوم رئاسي يتضمن إنشاء مدرسة وطنية عليا للذكاء الاصطناعي، والتي تعد “قطب إمتياز للتكوين العالي تضمن تكوين عالي التأهيل لفائدة مختلف قطاعات النشاط”.

وتعد المدرسة “مؤسسة عمومية ذات طابع علمي وثقافي ومهني تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي”.

ويحدد المرسوم شروط الالتحاق بالمدرسة التي تضمن تكوينا للحائزين على شهادة البكالوريا بتفوق أو على شهادة أجنبية معترف بمعادلتها، وفقا لشروط يحددها الوزير المكلف بالتعليم العالي.

وتضمن المدرسة “تكوينا تحضيريا مدته سنتان (2) لفائدة الطلبة الذين يستوفون الشروط المذكورة في اقسام تحضيرية”.

أما الالتحاق بالطور الثاني، فإنه يخضع إلى “النجاح في مسابقة وطنية لفائدة الطلبة الذين تابعوا بنجاح سنتين (2) من التكوين التحضيري”.

وتنص المادة 16 من ذات المرسوم، على أن “تتولى المدرسة، في اطار المرفق العام للتعليم العالي،مهام التكوين العالي ذي التسجيل الوطني ومهام البحث العلمي والابتكار واليقظة والتحويل والتطوير التكنولوجي”.

وتشير المادة 17، إلى “ضمان تكوين نخبة في مختلف التخصصات في الذكاء الاصطناعي وتلقين الطلبة مناهج البحث وضمان التكوين بالبحث وللبحث والمساهمة في إنتاج ونشر العلوم والمعارف وتحصيلها وتطويرها” وكذا “إدخال بعد الابتكار والت حويل التكنولوجي والمقاولاتي, سواء في التكوين أو البحث”.

كما تنص المادة 18 من ذات المرسوم، على مساهمة المدرسة في “الجهد الوطني للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي في مجال الذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات وترقية العلوم والتقنيات والمشاركة في دعم القدرة التقنية الوطنية والمشاركة، ضمن المجموعة العلمية الدولية، في تبادل المعارف واثرائها وترقية الانتاج العلمي وتشجيع التنافس”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى