إقتصاد

صيد بحري: إنتاج السردين ارتفع في 2021 إلى حوالي 30 ألف طن 

ارتفع انتاج السردين خلال 2021 إلى حوالي 30 ألف طن، مما ساهم في انخفاض أسعاره خلال هذه السنة بشكل محسوس، حسبما أظهرته بيانات لوزارة الصيد البحري والمنتجات الصيدية.

ووفقا لأرقام الوزارة، فقد بلغ انتاج السردين العام الماضي 29925 طن أي بزيادة نسبتها 60 بالمائة مقارنة بـ2020 الذي سجل انتاجا بـ18441 طن وبـ20 بالمائة مقارنة ب2019 (24858 طن).

وبلغ الانتاج في شهر مايو من العام الماضي 3387 طن قبل ان يرتفع إلى 4147 طن في يونيو و3591 طن في يوليو، ليبلغ نقطة الذروة في أغسطس ب 7249 طن، ثم 6668 طن في سبتمبر و2754 طن في أكتوبر.

وتمثل الذروة الانتاجية الشهرية المسجلة في أغسطس 2021 زيادة ب127 بالمائة مقارنة بنظيرتها في 2020 و96 بالمائة مقارنة بالذروة المسجلة في 2019.

وتراوح انتاج السردين في الفترة بين 143 طن و423 طن في الفترة يناير وأبريل، بينما بلغ 396 طن في نوفمبر و550 طن في ديسمبر، وهي معدلات متدنية يمكن تفسيرها بمرحلة الراحة البيولوجية ومن المفروض أن لا يصطاد فيها هذا النوع من السمك، حفاظا على الثروة السمكية وديمومتها.

وانعكس حجم الانتاج على الأسعار، حيث بلغ معدل الاسعار في الاسواق الوطنية خلال مايو من العام الماضي 432 دج ثم 434 دج في يونيو و 416 دج في أغسطس ليصل إلى أدنى مستوى شهري وهو 376 دج في سبتمبر.

وعليه، فإن متوسط الاسعار بلغ في الاشهر الست خارج فترة الراحة البيولوجية 413 دج أي أقل بـ14 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من 2020 و8 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من 2019، حسب البيانات.

من جهة أخرى, لفتت الوزارة إلى أنه لا يمكن استزراع سمك السردين، إذ أن إجمالي الدول التي قطعت أشواطا في هذا المجال لم تتمكن من الوصول إلى تقنيات حديثة وغير مكلفة لتوفير الشروط البيولوجية الملائمة لذلك.

ولهذا السبب, وضعت المصالح الوزارية استراتيجية تهدف إلى إحلال استهلاك سمك السردين ببدائل أخرى على غرار سمك القاجوج وسمك ذنب البحر وسمك البلطي وأنواع أخرى من السمك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى