إقتصاد

صيد بحري: الجزائر تصطاد كامل حصتها السنوية من التونة الحمراء الحية المقدرة بـ 2023 طن

تمكنت الجزائر من اصطياد كامل حصتها من التونة الحمراء الحية لسنة 2023 المحددة من طرف اللجنة الدولية للحفاظ على سمك التونة في المحيط الأطلسي “إيكات” (ICCAT) والمقدرة ب 2023 طن، حسبما جاء، اليوم الخميس، في بيان لوزارة الصيد البحري والمنتجات الصيدية.

وأوضحت الوزارة أن حصة الجزائر من التونة الحمراء الحية للسنة الجارية، ارتفعت ب 368 طن مقارنة بسنة 2022، أي ما يعادل 23ر22 بالمائة.

وتم صيد الحصة عبر 17 عملية ناجحة بين 3 يونيو 2023 و 11 يوليو 2023، حيث تم تمديد فترة الصيد ب 10 أيام إضافية تعويضا لفترات التوقف عن النشاط بسبب سوء الأحوال الجوية، وذلك بترخيص من منظمة “إيكات”.

وشاركت الجزائر في حملة صيد سمك التونة الحمراء هذه السنة ب 32 سفينة حاملة للراية الوطنية، مقابل 29 سفينة السنة الماضية، “منها ثلاثة سفن مصنعة وطنيا بأيادي جزائرية”، وفق البيان.

وقسمت السفن المشاركة في الحملة على خمس مجموعات للصيد المشترك، وذلك وفقا للقرار الوزاري المؤرخ في 24 فبراير 2022 المحدد لشروط صيد التونة الحمراء بالنسبة للسفن الحاملة للراية الوطنية وكيفيات ذلك.

وذكرت الوزارة أن هذه السفن توجهت نحو منطقة الصيد في عرض البحر جنوب مالطا منذ 22 مايو 2023، وعلى متنها مراقبين وطنيين تابعين لوزارة الصيد البحري والمنتجات الصيدية، وكذا مراقبين جهويين للجنة الدولية للحفاظ على سمك التونة الحمراء في المحيط الأطلسي “إيكات”.

كما لفت المصدر ذاته إلى أن أسطول الصيد البحري الحامل للراية الوطنية، شرع في رحلة العودة إلى الموانئ بعد الانتهاء من الحملة.

وتكتسي هذه الحملة “أهمية بالغة في دعم الاقتصاد الوطني، بالنظر لما تذره من مداخيل بالعملة الصعبة خارج المحروقات، وهذا بما يزيد عن 27 مليون دولار، بالإضافة إلى الرفع من مردودية نشاط السفن وخلق مناصب الشغل”، يقول البيان.

وتساهم أيضا، تضيف الوزارة، في تحسين قدرات الأطقم وتأهيلهم للصيد الكبير في أعالي البحار بالمياه الدولية، وكذا المساهمة في تدريب ميداني للمتربصين بمعاهد ومدارس التكوين تحت وصاية قطاع الصيد البحري وتربية المائيات، الذين تم إبحارهم خلال هذه الحملة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى