إقتصاد

عرقاب: الإمتثال الشامل لإتفاق خفض انتاج النفط بلغ نسبة “جد إيجابية”

أكد وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، أن الامتثال الشامل لاتفاق تخفيض انتاج البترول المبرم مع منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبيب) وحلفائها، قد بلغ سنة 2021 نسبة “جد إيجابية” تتجاوز 100 %.

وصرح السيد عرقاب للصحافة على هامش أشغال الاجتماع ال27 للجنة الوزارية المشتركة لمتابعة اتفاق الأوبيب وخارج الأوبيب التي انطلقت اليوم الأربعاء بتقنية التواصل المرئي عن بعد أن “نسبة الامتثال جد إيجابية لبلدان الأوبيب وخارج الأوبيب خلال شهر يناير”.

وأوضح السيد عرقاب أن تقرير تقييم اللجنة التقنية المشتركة حول مستوى التزامات تخفيض انتاج البلدان المشاركة في اعلان التعاون لشهر يناير 2021 قد أكد احترام الحصص المحددة من حيث تخفيض مستويات الانتاج.

وسمح التزام بلدان أوبيب+، حسب الوزير، بتحسين أسعار برميل النفط التي تبلغ حاليا أزيد من 63 دولار بالنسبة للبرانت، مضيفا أن “حملات التلقيح التي أجريت على المستوى العالمي قد أثرت على سوق البترول مما ادى إلى استئناف محتشم للطلب على النفط”.

و أكد وزير الطاقة أن أشغال الاجتماع ال27 للجنة الوزارية المشتركة لمتابعة اتفاق الأوبيب وخارج الأوبيب ستتواصل افتراضيا يوم الخميس وسيتبعها الاجتماع الوزاري ال14 للأوبيب وخارج الأوبيب الذي سيتم خلاله “اتخاذ قرارات حول مستويات الانتاج للثلاثي المقبل”.

وقال :”اتفقنا اليوم على مواصلة الاجتماعات الشهرية لمتابعة وضعية سوق النفط وذلك في مصلحة البلدان المنتجة والمستهلكة”.

وترأس اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة لمتابعة اتفاق الأوبيب وخارج الأوبيب وزير الطاقة السعودي، عبد العزيز بن سلمان ونائب الوزير الأول الروسي ألكسندر نوفاك، مع مشاركة وزير النفط والموارد المنجمية الانغولي، ديامنتينو بيدرو أزفيدو، بصفته رئيس منظمة الأوبيب والأمين العام لمنظمة الأوبيب محمد باركيندو.

وكرس هذا الاجتماع لدراسة وضعية سوق النفط الدولية و أفاق تطويره على المديين القصير والمتوسط.

وفي ديسمبر من السنة المنصرمة، قررت بلدان الأوبيب+ رفع انتاجها البترولي بـ 500.000 برميل/اليوم ابتداء من يناير 2021 واتفقت على عقد اجتماع شهري على مستوى الوزراء للتشاور حول وضعية سوق النفط وضبط مستويات الانتاج، علما ان تخفيض انتاج الاوبيب+ سينتقل من 7ر7 مليون برميل في اليوم إلى 2ر7 مليون برميل في اليوم.

وخلال اجتماع يناير، قرر وزراء البلدان الحليفة إبقاء مستويات انتاجهم الحالية ولكن منحوا استثناء لروسيا وكازخستان لزيادة انتاجهما بمجموع 75.000 برميل/اليوم، مع الأخذ بعين الاعتبار الحاجيات الطاقوية المتزايدة لهاذين البلدين خلال الفترة الشتوية.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق