إقتصاد

 عرقاب يشدد على ضرورة تدعيم منجمي الحديد بالونزة و بوخضرة لمضاعفة الإنتاج

أكد وزير المناجم محمد عرقاب اليوم الثلاثاء بتبسة على “ضرورة تدعيم منجمي الحديد ببلديتي الونزة وبوخضرة من أجل مضاعفة الإنتاج الوطني من هذه المادة”.

وقد شدد الوزير خلال تفقده لهذين المنجمين على إدارة مركب مناجم الحديد للشرق بتوظيف عدد إضافي من العمال و السهر على إعداد برنامج عمل جديد من شأنه تدعيم ومضاعفة الإنتاج الوطني من الحديد.

وبعد أن استمع لشروحات وافية حول طريقة عمل المنجمين وتسييرهما وقدراتهما الإنتاحية العادية والاستثنائية بسبب المشاكل التي واجهها مؤخرا مركب سيدار الحجار للحديد و الصلب بولاية عنابة والظروف الصحية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد، شدد السيد عرقاب على “ضرورة توظيف يد عاملة من المنطقة تخضع لتكوين وتأهيل” إضافة إلى “اعداد برنامج مناوبة يضمن توفير مخزون هام من الحديد الخام”.

وكشف السيد عرقاب أن دائرته الوزارية تسهر بالتنسيق مع مركب مناجم الحديد للشرق على “تجسيد برنامج العمل الرامي لتوسيع استغلال هذين المنجمين لولوج عالم تصدير الحديد إلى الأسواق العالمية بعد تحقيق اكتفاء ذاتي خاصة” ما يستدعي-حسبه- توظيف يد عاملة إضافية لتحقيق الهدف المرجو.

وكان وزير المناجم قد استمع بموقعي المنجمين لانشغالات طالبي العمل حول أحقيتهم في التوظيف والتي وعد بأخذها بعين الاعتبار والسعي لإيجاد حلول سريعة لهذا المطلب.

للتذكير، فقد استهل السيد عرقاب زيارة العمل والتفقد إلى ولاية تبسة بمعاينة موقع منجم “بلاد الحدبة” ببلدية بئر العاتر الذي كشف منه عن الشروع في استخراج الفوسفاط وتحويله خلال الثلاثي الأول من السنة المقبلة بطاقة إنتاجية تتراوح ما بين بين 2 و3 ملايين طن في مرحلة أولى قبل بلوغ في غضون 4 سنوات المعدل المرجو للإنتاج والمقدر ب 6 ملايين طن سنويا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق