إقتصاد

عطار: الاستهلاك الوطني للطاقة يتراجع بـ6 بالمائة في الأشهر التسعة الأولى لسنة 2020

انخفض الاستهلاك الوطني للطاقة خلال الاشهر التسعة الاولى لسنة 2020 بنسبة 6 بالمائة على أساس سنوي، بفعل تداعيات جائحة كورونا على الانشطة الاقتصادية، حسبما افاد به اليوم الثلاثاء بالجزائر وزير الطاقة، عبد المجيد عطار.

واوضح السيد عطار خلال جلسة استماع بلجنة المالية والميزانية للمجلس الشعبي الوطني، في اطار مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2021، أنه تم استهلاك ما مقداره 45 مليون طن مكافئ نفط مع اواخر سبتمبر الماضي مما عمس انخفاضا بـ6 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من 2019.

وارجع الوزير هذا الانخفاض الى تباطؤ النشاط الاقتصادي وتراجع حركة وسائل النقل والمواصلات بسبب التدابير الوقائية المتخذة لمواجهة وباء كوفيد-19.

في مقابل ذلك، سجل انتاج المحروقات انخفاضا بـ10 بالمائة في الفترة بين جانفي وسبتمبر 2020 مقارنة بالفترة المناظرة من 2019 ليصل الى حدود 103 مليون طن مكافئ نفط.

اما انتاج الكهرباء فقد بلغ ازيد من 50420 جيغاواط/ساعة بنهاية أوت الماضي وهو ما مثل تراجعا بـ4 بالمائة مقارنة مع انتاج ذات الفترة من السنة الماضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى