صحة وجمال

علماء كوبيون يحرزون تقدما في تطوير لقاح كوفيد-19

أعلنت الصحافة الكوبية أمس السبت، أن علماء كوبيين يحرزون تقدما في تطوير لقاحين ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) “سوبيرانا 1” و”سوبيرانا 2″، وهما حاليا في مرحلة التجارب السريرية.

وأفاد المدير العام لمعهد “فينلاي” للقاحات، ومقره هافانا، فيسينتي فيريز، إنه تم إحراز تقدم في التجارب السريرية لأول تركيبتين للقاح، وفقا لصحيفة (غرانما) الرسمية.

وقال فيريز للرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل، الذي زار المؤسسة للتعرف على عملية التطوير، إن “عمل فريقنا مستمر والأدلة العلمية تظهر باستمرار ويتم تقييمها بعناية”.

وأضاف فيريز أن التجارب السريرية الأخيرة للقاحات الأخرى التي يتم تطويرها في الخارج أظهرت فرقا كبيرا بين الاستجابات الحيوانية والبشرية، مما دفع العلماء الكوبيين إلى تصميم تركيبات مختلفة من اللقاح لتقييم الاستجابة المناعية بشكل أفضل.

وذكر العالم الكوبي أن الاختبارات التي جرت على 40 متطوعا في المرحلة الأولى من التجارب السريرية لـ”سوبيرانا 1″ أظهرت أدنى حد من الآثار السلبية، وقد تبدأ التجارب السريرية لـ”سوبيرانا 2″ في أكتوبر بناء على موافقة السلطات الطبية.

وأوضح العالم أن الباحثين يتوقعون توفير اللقاح الناجح للسكان الكوبيين خلال النصف الأول من عام 2021.

وتعتمد تركيبات اللقاح الكوبية على “بروتين مؤتلف”، على عكس مشاريع تطوير اللقاحات الأخرى، التي تُستخدم فيها ناقلات الفيروس الغدية أو الفيروسات الخاملة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق