إقتصاد

عماري: رقمنة قطاع الفلاحة “ضرورة ملحة”

أكد وزير الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري شريف عماري يوم الخميس بالجزائر العاصمة على اهمية الرقمنة في مسار عصرنة القطاع، معتبر اياها “ضرورة ملحة”، حسبما جاء في بيان للوزارة.

و اوضح ذات البيان ان الوزير قد ابرز خلال اجتماع عمل حول “وضعية تقدم برنامج رقمنة القطاع” ان هذا المسعى سيسمح برفع مردودية مختلف المؤسسات والهياكل التابعة للقطاع و يقلص من الاعباء الادارية لفائدة جميع الفاعلين النشطين في القطاع الفلاحي و الصيد البحري و الغابات بالمساهمة اكثر في الجهود المبذولة من اجل تشجيع تنويع الاقتصاد الوطني.

و تابع السيد عماري يقول ان تجسيد هذا البرنامج سيسمح بتحقيق الاهداف الاساسية للقطاع و ذلك يتضمن تسهيل الاجراءات الادارية و امكانية الحصول على المعلومة سيما بالنسبة لأصحاب القرار ومختلف المتدخلين في القطاع (فلاحون و مربون و صيادون و العاملون في الغابات و المتعاملون الاقتصاديون و الباحثون و الطلبة و المجتمع المدني الخ).

و قد شكل هذا الاجتماع الذي حضره مجموع ممثلي الادارات و المؤسسات الاقتصادية تحت الوصاية فرصة لتقديم “تطبيقات مهنية” سيما فيما يخص متابعة اسعار المنتجات الفلاحية و متابعة فرع الحبوب -حسب ذات المصدر-

في هذا الصدد -يضيف البيان ذاته- دعا الوزير المسؤولين عن الادارات و المؤسسات الاقتصادية النشطة في القطاع الفلاحي الى الاستلهام من تجارب البلدان الناشئة والمتطورة .

للتذكير فان برنامج رقمنة القطاع يقوم على ثلاثة (03) مشاريع كبرى تتمثل في تأهيل الهيكل المركزي و تطوير النظام المعلوماتي و تأهيل هيكل الشبكة، و هو يمتد على ثلاث (3) سنوات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق