إقتصاد

عملية تحميل المحروقات بمرفأ النفط والغاز في أرزيو وبطيوة استؤنفت تدريجيا منذ 9 ديسمبر الجاري

قدمت وزارة الطاقة في بيان لها توضيحات بشأن إغلاق مرفأ النفط والغاز في أرزيو وبطيوة (وهران) خلال الفترة الممتدة من 6 إلى 13 ديسمبر الجاري، مؤكدة أن عملية تحميل المحروقات قد استأنفت تدريجيا يوم 9 ديسمبر، في حين أن ناقلة الغاز الطبيعي المسال “لالا فاطمه نسومر” قامت بتحميل حمولتها يوم 13 ديسمبر.

وجاء في بيان المديرية العامة للمحروقات بوزارة الطاقة الذي نشرته على موقع الوزارة في شبكة التواصل الاجتماعي (فيسبوك): ” نود إبلاغ الرأي العام أن هذا الإغلاق ، الذي حدث منذ بداية شهر ديسمبر، كان بسبب سوء الأحوال الجوية، مما أجبر شركة ميناء أرزيو على إغلاق مينائي أرزيو وبطيوة من أجل فترات طويلة إلى حد ما، مما أدى إلى تعطيل الملاحة البحرية”.

وحسب ذات المصدر فقد أدى غلق الميناءين اعتبارا من 6 ديسمبر الجاري إلى تأخيرات تتراوح من 3 إلى 13 يوما ولكن بطريقة متقطعة في برامج الشحن لسفن نقل المحروقات المعدة للتصدير للخارج والتوزيع في السوق الداخلي”.

وفي هذا الصدد، أكدت وزارة الطاقة أنه “تم استئناف تحميل المحروقات تدريجيا اعتبارا من 9 ديسمبر 2020”.

أما بالنسبة لناقلة الغاز الطبيعي المسال “لالة فاطمة نسومر” ، فأوضحت أن هذه السفينة “التي ذكرتها بعض وسائل الاعلام، قد قامت بتحميل حمولتها بتاريخ 13 ديسمبر الجاري بتأخير سبعة أيام”.

في الأخير، أشار البيان إلى أن هذه الاضطرابات في شحن السفن “لم تؤثر على إنتاج المنبع، وذلك بفضل توفر سعات التخزين في الشمال والجنوب، وكذلك الإدارة الناجعة من طرف سوناطراك للمخزون”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى