إقتصاد

عون يدعو الإطارات لتعزيز وتنويع الإنتاج المحلي في 2024

دعا وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني، علي عون، اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، إطارات الوزارة، لتعزيز وتنويع الإنتاج المحلي في سنة 2024، لاسيما وأن الجزائر تملك جميع المقومات لجعلها قطبا اقتصاديا صناعيا بامتياز، حسبما ما جاء في بيان للوزارة.

وجاء هذا خلال اجتماع السيد عون بالمدراء المركزيين وإطارات الوزارة لتهنئتهم بالسنة الجديدة 2024 ورسم استراتيجية وأهداف وزارة الصناعة والانتاج الصيدلاني خلال 2024.

وبالمناسبة, أكد الوزير أن سنة 2023 كانت “مليئة بالإنجازات في قطاع الصناعة”, لكن رغم هذا, “هناك العديد من التوجيهات التي يجب العمل بها خلال هذه السنة طبقا لتعليمات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون”, يضيف البيان.

وفي هذا السياق, اعتبر السيد عون أن “جعل قطاع الصناعة قطاعا رائدا في العديد من المجالات ليس بالأمر السهل إذا لم نحدد أهم الصعوبات التي لازالت تواجه القطاع وإيجاد الحلول المناسبة”, وعليه, وجه الوزير مجموعة من التعليمات للمدراء والإطارات أهمها “تقوية النسيج الوطني والحديد والصلب وجميع الفروع ذات القيمة المضافة الناتجة عن عمليات الإنتاج وكذا الصناعات التحويلية”.

اقرأ أيضا : استثمار: تجسيد عدة اصلاحات لدفع قطاع الصناعة و توفير العقار

كما دعا السيد عون الى “تكثيف الاجتماعات مع المدراء والاطارات وكذا تعزيز الشعب الصناعية من خلال وضع آليات خاصة على مستوى الوزارة” وفيما يخص قطاع الصناعة الصيدلانية, شدد السيد عون على ضرورة “تكثيف الرقابة والعمليات التفتيشية على مستوى جميع الفروع”.

في الأخير, تقول الوزارة, دعا الوزير “الجميع إلى الانضباط في العمل وتكثيف الجهود لبلوغ الهدف المنشود وهو مساهمة قطاع الصناعة في عملية الانعاش الاقتصادي التي رسمت معالمها خلال السنة الماضية وتعزيز وتنويع الإنتاج المحلي في جميع الميادين لتغطية السوق الوطنية والذهاب للتصدير لتنويع الصادرات خارج قطاع المحروقات خاصة وأن الجزائر تملك جميع المقومات لجعلها قطبا اقتصاديا صناعيا بامتياز”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى