مجتمع

غرداية: حملة تحسيسية ووقائية ضد آفة البوفروة ..لفائدة مزارعي وملاك النخيل

أطلقت اليوم الأحد المحطة الجهوية لحماية النباتات لولاية غرداية، عملية تحسيسية ووقائية لفائدة مزارعي وملاك النخيل، تتطرق فيها حول الرهانات المرتبطة بإنتاج التمور ذات نوعية ومكافحة آفة البوفروة.

وحسب ما أفاد به مسؤولي المحطة، أن الحملة هذه تهدف إلى حث منتجي التمور بولايات غرداية، تمنراست، ورقلة والأغواط المنتسبين إلى المحطة الجهوية لحماية النباتات بغرداية بخصوص اتخاذ التدابير الوقائية لمكافحة آفة البوفروة التي تصيب النخيل بالأخص في هذه الفترة التي تتميز بدرجات حرارة (30- 35 درجة مئوية) وهي ظروف مناخية ملائمة لانتشارها.

باشر منشطو هذه العملية التحسسية في خرجات ميدانية على مستوى الولايات المنتجة للتمور حيث نظموا لقاءات جوارية للإرشاد الفلاحي وتوزيع مطويات التي تتضمن نصائح حول الاحتياطات الواجب اتخاذها للقضاء على الطفيليات التي تصيب النخيل في حالة ظهورها، وكيفية مباشرة المعالجة الصحية.

وأوصت ذات الجهة منتجي التمور بالولايات السالفة الذكر بتنظيف وإزالة الأعشاب الضارة المنتشرة بمحيط أشجار النخيل وممارسة سقي جيد للنخيل المنتج واستكمال عملية تنظيم عراجين التمور والشروع في تطبيق تدابير الصحة النباتية في حالة ظهور هذه الدودة الطفيلية.

وكشفت المحطة الجهوية لحماية النباتات، عن تنفيذ عديد من العمليات في إطار برنامج المكافحة الوقائية ضد الطفيليات المدمرة للتمور (البوفروة ودودة التمر)، ومن ضمنها تعزيز قدرات الجهات المعنية بالكشف والمراقبة.

وأوضح المهندسين الزراعيين المتخصصين، أن آفتي البوفروة ودودة التمر تنتشر بواسطة يرقات التي تقوم بنسج حول عراجين التمر شبكة مشابهة لشبكة العنكبوت التي تدمر فاكهة التمر وتخنق النخلة، مما يؤدي إلى انخفاض محسوس في قدراتها الإنتاجية وتؤثر أيضا على جودة تمورها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق