مجتمع

غرداية: خياطة أزيد من 8300 قناع واقي من طرف مركز التكوين المهني بالضاية بن ضحوة

ساهم مركز التكوين المهني والتمهين ببلدية الضاية بن ضحوة بولاية غرداية في خياطة 8.325 قناع واقي قابل للغسل وإعادة الاستعمال، وسلمت هذه الحصة من المستلزمات الوقائية أمس الثلاثاء إلى مصالح ولاية غرداية، حسبما علم اليوم الأربعاء من ذات المصالح.

وتم خياطة هذه الأقنعة الواقية (غير الطبية) وكذا خمسمائة (500) مأزرا بشكل تطوعي لمستخدمي الصحة من قبل متربصين وأساتذة مكونين بمركز التكوين المهني والتمهين بعد تزويدهم بالقماش من قبل الولاية لمواجهة الطلب المتزايد على هذه المستلزمات الوقائية، كما أفاد لـوأج مدير المركز، إبراهيم أولاد سعيد.

وإذا كان الطلب على الأقنعة الطبية قد ارتفع في خضم هذه الجائحة خاصة في المستشفيات سيما بعد ظهور حالات مؤكدة، فإن الطلب أيضا على الأقنعة الواقية التي يمكن إعادة استخدامها قد ازداد منذ إقرار إلزامية ارتداء الكمامات الواقية خلال التواجد بالأماكن العامة لجميع المواطنين.

وقد مكنت الأزمة الصحية عدة مراكز التكوين المهني والتمهين وحرفين وحرفيات بالولاية من تكييف نشاطهم و”بشكل استعجالي” مع هذه الوضعية الصحية الاستثنائية، من خلال الشروع تطوعا في صنع أقنعة من القماش قابلة لإعادة الاستعمال، كما أضاف ذات المتحدث، مبرزا الحس المدني والتضحيات التي قدمتها الخياطات والحرفيات والمتربصات للمساهمة في مكافحة انتشار الجائحة.

وبغرض زيادة عدد الكمامات وضمان توفرها في السوق، وضع مسؤولو الولاية في متناول قطاع التكوين والتعليم المهنيين والحرفين والمتطوعين كميات من القماش الملائم لتصنيع هذه الأقنعة الواقية الموزعة مجانا على موظفي مختلف الإدارات والهيئات المختلفة وكذلك السكان.

ومنذ ظهور جائحة كورونا في الجزائر، أطلقت جمعيات عدة مبادرات محلية، وفتحت ورشات الخياطة بقطاع التكوين المهني والتمهين لصنع المآزر الواقية ووسائل الحماية الأخرى لفائدة مستخدمي أسلاك الصحة والحماية المدنية.

وأكد السيد أولاد سعيد أن قطاع التكوين والتعليم المهنيين الذي قام بإنتاج أكثر من 50.000 كمامة يواصل في صنع الأقنعة لفائدة موظفي الجماعات المحلية بعد تزويده بالقماش الذي توفره الولاية.

وتنظم عبر مختلف أرجاء ولاية غرداية عدة حملات توعوية حول إلزامية ارتداء الكمامات للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق