مجتمع

غلق الطريق السريع الغربي بالعاصمة أثناء موكب زفاف: تقديم المتورطين للعدالة

قدمت اليوم الأحد مصالح الدرك الوطني أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة بئر مراد رايس، 11 شخصا متورطا في قضية غلق الطريق السريع الغربي بالجزائر العاصمة أثناء موكب زفاف متسببين في ازدحام مروري خانق، حسب ما ورد في بيان عن ذات الجهاز الأمني.

وحسب نفس المصدر، فإنه و”بتاريخ 04 فيفري 2022، في حدود الساعة الخامسة (17:00) مساء, على مستوى الطريق السريع الغربي الرابط بين بن عكنون وزرالدة، قام بعض مستعملي الطريق باستعمال سياراتهم ودراجاتهم النارية أثناء موكب زفاف، بالغلق الكلي للطريق السريع الغربي على مستوى منتزه دنيا،مما تسبب في ازدحام خانق لحركة المرور والشل التام لها”.

وأضاف البيان أن “هؤلاء السواق قاموا كذلك بمناورات خطيرة أثناء السياقة،إضافة إلى التوقف العشوائي والنزول من مركباتهم وسط الطريق وأخذ صور وفيديوهات متسببين في عرقلة حركة المرور وإعاقتها,غير مبالين بمستعملي الطريق والأخطار التي قد تنجر عن مثل هذه التصرفات”.

وأورد البيان أنه، و “أمام هذه الأفعال المرتكبة, المنصوص والمعاقب عليها بموجب المادة 408 من قانون العقوبات، تم إخطار الجهات القضائية المختصة وفتحت وحدات الدرك الوطني تحقيقا في القضية، وبعد استغلال المعلومات والأدلة المتوفرة لديها، تم توقيف 11 شخصا متسببا في غلق الطريق وحجز 07 مركبات و08 دراجات نارية،و قد تم اليوم تقديم الموقوفين أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة بئر مراد رايس”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى