مجتمع

غليزان: المواطنون ينتظرون انتهاء أشغال مسجدهم القطب بفارغ الصبر

مشروع ضخم وهام تستفيد منه ولاية غليزان وهو مشروع انجاز المسجد القطب الذي يتربع على مساحة اجمالية تبلغ 22000 متر مربع.

المسجد الجامع الذي يقع بحي الزراعيين بمقر الولاية، وصلت نسبة الأشغال به 75 بالمئة وهو أكبر انجاز على مستوى مدينة غليزان سيتسع لما يعادل 8000 مصلي، به جميع المرافق الضرورية.

هذا الصرح الديني الهام وبالإضافة إلى فضاءاته الشاسعة المخصصة للصلاة نساء ورجال، به قاعتين للوضوء وحظيرة ضخمة لاستقبال سيارات المصلين من كل الأماكن وأبعدها إضافة إلى مسكنين وظيفين.

 

المسجد القطب، سيشهد تنظيم عديد النشاطات التعليمية والدينية ولهذا السبب تم تدعيمه بمرافق أخرى، كقاعة محاضرات مجهزة بكل الوسائل التقنية الضرورية ومدرسة لتعليم القرآن وأصول التجويد والفقه.

هذا المشروع المعماري الديني المتميز والذي ينتظر سكان ولاية غليزان يوم تدشينه بفارغ الصبر، انطلقت الأشغال به نهاية شهر سبتمبر 2014 ولازالت متواصلة دون انقطاع حتى يتسنى تسليمه، من طرف المؤسسة الجزائرية الخاصة التي تشرف على إنجازه، في أقرب الآجال.

قدور براهيم خيرالدين
مصطفى عدناني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق