دولي

غوتيريس يطالب بسرعة خروج القوات الأجنبية من ليبيا ويعد بزيارة البلد عن قريب

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، إلى خروج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا ووعد بزيارة عن قريب إلى هذا البلد.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، في مؤتمر صحفي، أن غوتيريس أجرى أمس الثلاثاء محادثات هاتفية منفصلة مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد المنفي، ومع رئيس الوزراء عبد الحميد دبيبة، حيث أكد استعداد الأمم المتحدة لدعم الانتخابات في ليبيا، ومراقبة وقف إطلاق النار، وضرورة انسحاب القوات الأجنبية كافة.

وبعد أن هنأ رئيس المجلس الرئاسي الجديد محمد المنفي، على انتخابه من قبل ملتقى الحوار السياسي واختيار السلطة التنفيذية الجديدة، أعلن غوتيريس، أنه سيزور ليبيا في “أقرب وقت ممكن”، حسب ما أفاد به مكتب المنفي الإعلامي.

بدوره، قدم المنفي الشكر لغوتيريس على “دوره في متابعة الملف الليبي بصفة شخصية، وحرصه على إيجاد توافق دولي خلال الفترة السابقة للخروج من الأزمة الراهنة”، كما أثنى على “عمل البعثة الأممية وفريقها خلال فترة الحوار السياسي الليبي، الذي أنتج السلطة التنفيذية الجديدة رغم كل التحديات”.

وأكد أهمية دور المبعوث الأممي الجديد، يان كوبيش، في التواصل مع الدول الفاعلة في الملف الليبي، بهدف تأكيد دعمهم للسلم والأمن في ليبيا وإنجاح الفترة الانتقالية، والعمل مع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لإنجاح الاستحقاق الانتخابي القادم.

وانتخب ملتقى الحوار السياسي في الخامس من فبراير الجاري، محمد المنفي رئيسا للمجلس الرئاسي الجديد، وعبدالله اللافي وموسى الكوني عضوين بالمجلس، فيما اختير عبد الحميد دبيبة رئيسا للحكومة، في السلطة التنفيذية الموحدة المؤقتة التي من المقرر أن تدير شؤون البلاد حتى إجراء الانتخابات العامة في 24 ديسمبر المقبل.

فاطمة الزهراء عماري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى