إقتصاد

فروخي يؤكد على أهمية التكوين والاحترافية من أجل تنظيم نشاط الصيد البحري

شدد وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية سيد أحمد فروخي مساء اليوم الاثنين بولاية تلمسان على أهمية التكوين والاحترافية من أجل التمكن من تنظيم نشاط الصيد البحري.

وحث الوزير لدى استماعه لانشغالات الصيادين بميناء هنين في إطار اليوم الأول من زيارته للولاية على ضرورة تنظيم الصيادين لأنفسهم حيث يبدأ هذا التنظيم بالتوجه نحو التكوين والاحترافية في مجال الصيد البحري.

كما أعطى تعليمات لمسؤولي قطاع الصيد البحري بالولاية من أجل إجراء إحصاء دقيق يسمح بضبط العدد الحقيقي للصيادين الناشطين.

وأبرز فروخي أن دائرته الوزارية تسعى في القريب العاجل لتنظيم نشاط الصيد البحري بإشراك قطاعات أخرى انطلاقا من تنظيم الموانئ وتوفير بها أماكن لرسو المزيد من السفن وكذا التحكم في ضبط أسعار المنتجات السمكية “حتى لا يذهب
جهد الصيادين سدى بسبب بعض المضاربين الذين لا تربطهم أي صلة بنشاط الصيد البحري” على حد تعبيره.

ووعد الوزير الصيادين بالتكفل بانشغالاتهم التي تمثلت في السجل التجاري وتغيير النشاط من الصيد الهاوي إلى الاحترافي وغيرها.

ومن جهة ثانية، عاين فروخي مشروعين لبناء سفينتي صيد في أعالي البحار بورشة بناء السفن بميناء هنين وأشرف على توزيع خمسة عقود امتياز لخلق مشاريع في مجال تربية المائيات.

كما تلقى عروض حول موانئ ولاية تلمسان ومشروعورشة لبناء وصيانة السفن بميناء هنين وكذا مشاريع تربية المائيات التي هي طور الإنجاز من قبل المستثمرين بذات الميناء فضلا عن عرض يخص مناطق نشاطات الصيد البحري و تربية المائيات عبر
الموانئ الثلاثة بالولاية.

وقف الوزير أيضا على العملية التحسيسية للجنة المحلية المكلفة بملف الحماية الاجتماعية بميناء هنين وزار مستثمرة فلاحية لتربية المائيات المدمجة مع الفلاحة ببلدية فلاوسن.

وللاشارة يواصل وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية سيد أحمد فروخي زيارته الى ولاية تلمسان غدا الثلاثاء بمعاينة عدد من المنشآت التي تخص قطاعه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى