صحة وجمال

فريق طبي مشترك لإجراء عمليات “معقدة” في جراحة القلب بعين تموشنت

أشرف يوم أمس الجمعة، فريق طبي مشترك من الجزائر العاصمة بالتنسيق مع أخصائيين في جراحة القلب بالمؤسسة الاستشفائية “الحكيم بن زرجب” بعين تموشنت، على إجراء 6 عمليات جراحية للقلب معقدة لفائدة المرضى، حسبما أفاد به مدير المستشفى “عبد الحميد زرداوي”.

وتندرج هذه العمليات في إطار البرنامج التكويني المخصص لفائدة الطاقم الطبي وشبه الطبي للمؤسسة، الهادف إلى تبادل الخبرات في عديد المجالات الصحية من ضمنها جراحة القلب وعمليات القسطرة.

وقد تم إجراء 6 عمليات جراحية معقدة لعدد من مرضى القلب الذين يعانون من انسداد في الأوعية وبعض الحالات “المستعصية” إضافة إلى عمليتين جراحيتين أجريتا من قبل نفس الفريق الطبي المشترك مساء أمس الخميس مثلما أبرزه مدير المستشفى.

ويشرف على هذه العمليات طاقم طبي مشترك من عدد من المؤسسات الاستشفائية المتخصصة في جراحة القلب بالجزائر العاصمة بالتنسيق مع نظرائهم من المؤسسة الاستشفائية “الحكيم بن زرجب” بعين تموشنت.

يذكر أنه تم منذ سنة (نوفمبر 2019) إعادة بعث مصلحة جراحة القلب بالمستشفى المذكور والتي تحصي منذ ذلك الوقت التكفل بنحو 1235 عملية جراحية، غالبيتها خاصة بعمليات القسطرة.

وأضحت مصلحة جراحة القلب بمستشفى “الحكيم بن زرجب”، تسجل إقبالا معتبرا من قبل المرضى ومن مختلف أنحاء الوطن لاسيما في اختصاص عمليات القسطرة وجراحة القلب حيث يتم برمجة سلسلة منها على مراحل متتالية.

وأكد “عبد الحميد زرداوي”، أن إجراء مثل هذه العمليات محليا يساهم في الإعفاء من تكاليف التكفل بمرضى القلب خارج الوطن وكذا في تطوير هذا التخصص محليا وبالتالي التكفل بالأمثل بالمرضى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق