صحة وجمال

فورار: الإرتفاع الطفيف في حالات الإصابة بكورونا راجع إلى عدم احترام التدابير الوقائية

أوضح الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار، يوم الجمعة، أن الارتفاع الطفيف في حالات الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19) في الجزائر خلال الأيام الأخيرة، “يعود ساسا إلى عدم احترام التدابير الوقائية”.

و قال الدكتور فورار في تصريح للتلفزيون الجزائري، على هامش عرض حصيلة تطور جائحة كوفيد-19 “لاحظنا ارتفاعا طفيفا، خلال الأيام الأخيرة، في عدد الأشخاص المصابين بهذا الوباء” مضيفا أن ذلك “راجع الى عدم احترام التدابير الوقائية من تفشي هذا الفيروس، عقب استئناف بعض النشاطات التجارية و الاقتصادية و الاجتماعية في بعض الولايات”.

وأضاف في هذا الصدد أن “الأمر يتعلق بظاهرة متوقعة تماما” بحيث أن حالة تنامي هذا المرض قد سجلت أيضا في بلدان أخرى مثل الصين و فرنسا و ايطاليا”.

كما أشار الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا إلى ارتفاع عدد الوفيات والتي تخص “أشخاص مسنين و طاعنين في السن” مقدما مثلا لوفاة شخص عن عمر ناهز 108 عاما، ضحية عدوى عن طريق أفراد أسرته، لم يتقيدوا بالتدابير الوقائية.

و أوضح الدكتور فورار أن جميع الأشخاص المتوفين يوم أمس الخميس جراء الفيروس، “كانوا يعانون من أمراض مزمنة”، داعيا المواطنين إلى التقيد الصارم بالتدابير الاحتياطية.

و أضاف يقول “يجب على كل مواطن احترام التدابير الوقائية لمنع انتقال الفيروس وهي سلوكات بسيطة مثل غسل الأيدي والتباعد الاجتماعي والالتزام بالحجر المنزلي (من الساعة ال8 مساءا الى غاية الساعة ال5 صباحا) وبالأخص، وضع القناع الذي بات الزاميا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى