صحة وجمال

فيروس كورونا: نتائج سلبية للفحوصات على الأشخاص الذين كانوا على اتصال بالرعية الايطالي

 اكد وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد الاحد بالجزائر العاصمة ان نتائج الفحوصات التي اجريت على الاشخاص الذين كانوا على اتصال بالرعية الايطالية المصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19) “سلبية”.

و اوضح السيد بن بوزيد في تصريح لوأج على هامش زيارة تفقد لمصلحة الامراض المعدية بالمؤسسة الاستشفائية المتخصصة في الامراض المعدية الهادي فليسي (القطار سابقا) ان “الجزائر “لم تسجل اي حالة إصابة بفيروس كورونا” و نتائج الفحوصات الطبية التي اجريت على الاشخاص الذين “كانوا على اتصال مباشر بالرعية الايطالية المصابة بهذا الفيروس كانت سلبية”.

و اشار الوزير الذي زار مختلف المصالح التي تم اعدادها لاستقبال أي حالات إصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19) الى انه “تم اتخاذ جميع الاجراءات لمواجهة اي ظهور جديد لبؤرة” من هذا المرض.

و تابع قوله انه تم تقديم تعليمات “صارمة” لمختلف المؤسسات الاستشفائية من اجل التزود بالتجهيزات اللازمة سيما الاقنعة (نصف قناع مرشح و الاقنعة الجراحية) و البدلات الخاصة و النظارات و المستحضرات الخاصة و الأغطية ذات الاستعمال الواحد.

كما اعلن الوزير بذات المناسبة انه تم منع مصنعي الاقنعة من تصديرها و الاستجابة أولا للطلب الوطني، حيث اكد “اننا منعنا الخواص من تصدير منتجاتهم (اقنعة) و سنعزز ذلك باستيراد اخرى”.

وسجلت لحد اليوم حالة واحدة للاصابة بكورونا (كوفيد-19) في الجزائر يوم 25 فبراير الجاري ويتعلق الأمر برعية إيطالية كانت قادمة من إيطاليا، و قد تم ترحيلها الى إيطاليا مساء الجمعة من مطار حاسي مسعود (ورقلة) على متن طائرة خاصة تابعة للخطوط الجوية الايطالية.

وكان وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمن بن بوزيد قد أكد أن الجزائر قد رفعت من مستوى تأهبها ووضعت جهازا شاملا منذ شهر يناير الماضي لمواجهة وباء فيروس كورونا (كوفيد-19) الذي انتشر بالعديد من البلدان  خاصة بحوض المتوسط.

وقامت الوزارة بتنصيب خلية متابعة على مستوى كل ولاية إضافة الى الرقم الأخضر 3030 الذي يمكن للمواطنين الاتصال به مجانا من خلال خط ثابت أو بالهاتف النقال 24/24 ساعة و7/7 أيام للحصول على معلومات وتوجيهات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق