أخبار الوطن

قاعات الحلاقة رجال، أسواق الماشية وكبرى الأسواق تستأنف نشاطها يوم الأحد

ستشهد الجزائر مطلع الأسبوع القادم استئناف عدة نشاطات تجارية إلى العمل بعد قرابة ثلاثة أشهر من التوقف بسبب الإجراءات الاحترازية والوقائية لتجنب انتشار فيروس كورونا المستجد ، ولعل أبرز النشاطات تتمثل في عودة محلات الحلاقة إلى العمل وهو النشاط  الذي أثر بشكل كبير على المواطنين وأصحاب هذه المهنة.

ووفق ماجاء في بيان الوزارة الأولى فإن محلات الحلاقة بدء من يوم الأحد مجبرة على العمل بنظام الـمواعيد، والتقيد الصارم بإلزامية ارتداء القناع من قبل كل من الحلاق والزبون، وتحديد الدخول إلى المحل إلى شخصين على الأكثر، وكذا تنظيف الـمحّل وأدوات ولوازم الحلاقة الـمستعملة وتطهيرها الـمنتظم، لمنع انتشار الوباء بعد عودة هذا النشاط الذي ينتظره الجزائريون بفارغ الصبر .

وتشمل المرحلة الأولى من عملية استئناف النشاطات الاقتصادية والتجارية والخدماتية، استئناف تجارة بيع الأجهزة الكهرومنزلية التي انعكس غلقها هو الآخر على مخزون المحلات وعلى الرؤية المستقبلية لمصانع التركيب التي تنتظر الفتح لإعادة نشاطها الاقتصادي ووضع إستراتيجية جديدة للانتاج والتسويق في ظل وجود ضبابية في السوق الوطنية بعد الحجر الصحي.

كما ستعود أسواق المواشية الأسبوعية إلى النشاط مطلع الأسبوع القادم بعدما شملها الحظر في إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية لتجنب انتشار فيروس كورونا المستجد، كون طبيعة نشاطها يعرف إختلاطا وتزاحما  كبيرا داخلها .

ومن المقرر أن تستأنف كلذلك أسواق الخضر والفواكه وكبريات الأسواق وفضاءات البيع الجوارية نشاطها خلال المرحلة الأولى من مخطط الحكومة ، وهي النشاطات التي ستساهم في انقاذ إنتاج الفلاحين خاصة من الخضر والفواكه الموسمية ومنع كسادها بالاضافة إلى ضمان تزويد المستهلكين بالحاجيات الأساسية بهذه المواد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

13 + خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى