أخبار الوطن

قسنطينة: إحياء الذكرى الـ 65 لاستشهاد زيغود يوسف

أحيت بلدية زيغود يوسف بولاية قسنطينة اليوم الخميس الذكرى الـ 65 لاستشهاد البطل الرمز زيغود يوسف الذي سقط في ميدان الشرف بتاريخ 23 سبتمبر 1956، وذلك بحضور المفتش العام لوزارة المجاهدين وذوي الحقوق عمر بن سعد الله ممثلا لوزير القطاع.

وقد توجه بالمناسبة المفتش العام للوزارة بمعية السلطات المدنية والعسكرية وجمع من المجاهدين ومواطنين إلى مقبرة الشهداء بمدينة زيغود يوسف حيث تم الترحم على روح الشهيد الطاهرة أمام النصب التذكاري المخلد لذكراه من خلال قراءة فاتحة الكتاب ووضع إكليل من الزهور على ضريحه.

وفي تصريح صحفي على هامش هذه الاحتفالية، أوضح بن سعد الله أن “الثورة الجزائرية لديها مبادئ وقيم جعلتها ترتقي إلى العالمية وتصبح مرجعية بالنسبة لعديد الدول”.

ودعا بالمناسبة إلى “المحافظة على أمانة الشهداء، مؤكدا أن الجزائر المستقلة تهتم بمآثر الأسلاف ولن تنس جرائم فرنسا وتبقى تفتخر بإنجازات أبنائها من المجاهدين والشهداء”.

ولدى زيارته لمركز التعذيب بذات البلدية وعد نفس المسؤول بوضع برنامج لترميم هذا المركز الشاهد على ما ارتكبه المستعمر الفرنسي بالجزائر.

وقد ولد زيغود يوسف في 18 فيفري 1921 بالسمندو (زيغود يوسف حاليا)، حيث بدأ النضال ضمن حزب الشعب الجزائري و عمره لم يكن يتجاوز 17 عاما، ثم التحق بصفوف الحركة من أجل انتصار الحريات الديمقراطية ليصبح فيما بعد عضوا نشطا ضمن المنظمة الخاصة، قبل أن يتم اعتقاله وسجنه سنة 1950 لكنه تمكن من الهروب من سجن عنابة في أفريل 1954.

وقد كان عضوا ضمن مجموعة الـ22 التاريخية، حيث شارك في التحضيرات لاندلاع حرب التحرير وكان نائبا للشهيد ديدوش مراد قبل أن يخلفه في 18 جانفي بعد استشهاد البطل ديدوش مراد.

وكان زيغود يوسف مهندس هجمات الشمال القسنطيني في 20 أوت 1955 التي شكلت منعرجا حاسما في مسيرة كفاح الشعب الجزائري ضد الاحتلال الفرنسي.

ولدى عودته من مؤتمر الصومام الذي انعقد في 20 أوت 1956 وعندما كان يتنقل من أجل إعادة تنظيم الأفواج وشرح قرارات مؤتمر الصومام وقع في كمين بالمكان المسمى “الحمري” بأعالي سيدي مزغيش بولاية سكيكدة حيث استشهد بتاريخ 23 سبتمبر 1956عن عمر ناهز 35 سنة.

للإشارة سيقوم المفتش العام لوزارة المجاهدين وذوي الحقوق بزيارة معرضين للصور التاريخية والكتاب التاريخي مع الإشراف على انطلاق ندوة تاريخية بعنوان “جوانب من النشاط النضالي والثوري للشهيد زيغود يوسف” علاوة على تكريم ابنة الشهيد وعدد من المجاهدين الذين عذبوا بمركز التعذيب ببلدية زيغود يوسف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق