مجتمع

قوافل تضامنية من الشلف وعين الدفلى لفائدة المتضررين من حرائق ولاية تيزي وزو

انطلقت صبيحة اليوم الأربعاء من الشلف وعين الدفلى، قوافل تضامنية محملة بالمواد الغذائية ذات الاستهلاك الواسع نحو ولاية تيزي وزو، تضامنا مع المتضررين من حرائق الغابات التي اندلعت بها، حسبما علم لدى مصالح الولاية.

وأوضحت خلية الإعلام لولاية الشلف أن هذه القافلة التي تندرج في إطار التكافل والتضامن مع المتضررين من حرائق الغابات بمنطقة تيزي وزو وضواحيها، تتمثل في 25 طنا من المواد الغذائية ذات الاستهلاك الواسع وكذا أدوات التنظيف وأغطية.

وبعين الدفلى، أشرف والي الولاية، مبارك البار، على إعطاء إشارة إنطلاق قافلة تضامنية نحو ولاية تيزي وزو، ضمت مواد غذائية متنوعة وخضر مختلفة بالإضافة إلى شاحنة محملة بالمياه المعدنية, حسبما علم لدى ذات الهيئة.

وثمن ذات المسؤول بالمناسبة “جميع المبادرات والهبات والمساهمات التي تم جمعها في إطار هذه العملية التضامنية التي تعكس قيم التكافل بين أبناء هذا الوطن”، لافتا إلى أن “الظروف الحالية تقتضي تضافر الجهود وتعزيز روح التضامن من أجل تجاوز هذه المرحلة والتخفيف من الأضرار التي مست بالعائلات عبر المناطق التي سجلت بها الحرائق خاصة ولاية تيزي وزو”.

يذكر أن موجة حرائق اندلعت مساء الاثنين الماضي عبر 17 ولاية بشمال الجزائر، وخلفت لحد الآن وفاة 65 شخصا ما بين عسكريين ومدنيين، فيما لا تزال جهود فرق الحماية المدنية ومصالح الغابات بالإضافة إلى مفارز الجيش الوطني الشعبي، متواصلة لإخماد هذه الحرائق.



اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى