أخبار الوطن

قوجيل: الجزائر فقدت بوفاة علي يحيى عبد النور “قامة حقوقية وقيمة إنسانية”

بعث رئيس مجلس الأمة، السيد صالح قوجيل، برسالة تعزية إلى عائلة المحامي والمجاهد، المرحوم علي يحيى عبد النور، الذي وافته المنية اليوم الأحد عن عمر ناهز 100 سنة، أكد فيها أن الجزائر فقدت بوفاته “قامة حقوقية وقيمة إنسانية ومجاهدا مخلصا”.

وأوضح السيد قوجيل في رسالته: “بلغني بحزن عميق وتأثر شديد نبأ وفاة الأخ المجاهد والوزير والمحامي والمناضل الحقوقي المرحوم علي يحيى عبد النور رحمة الله عليه، بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال”.

وتابع قائلا : “برحيل السي عبد النور تفقد الجزائر قامة حقوقية وقيمة إنسانية ومجاهدا مخلصا التحق منذ نعومة أظافره بالجهاد الأكبر”.

كما أكد بأن الفقيد “استمد بذلك تجربة طويلة من نضاله في صفوف الحركة الوطنية ومن ثورة الفاتح نوفمبر المجيدة، سمحت له أن يوظف هذه القدرات التي حباه الله بها بعد الاستقلال، في مختلف المناصب العليا التي تولاها والمهام التي أداها مع رفاقه بأحسن ما يكون الاضطلاع، وهم يشيدون دولة الجزائر المستقلة”.

واستطرد رئيس مجلس الأمة يقول : “وأمام هذا المصاب الأليم الذي ليس لمؤمن ابتلاه القدر غير الصبر والخضوع لمشيئة الله، سوى أن أتوجه إليكم وإلى كافة أفراد عائلتكم وأهلكم الأفاضل ورفاق دربه وإلى كل المدافعين عن حقوق الإنسان بخالص العزاء وصادق الدعاء والجزائر تشيع عميد حقوقييها إلى مثواه الأخير تاركا أعمالا صالحات وذكرا طيبا، تغمده الله برحمته الواسعة”.

وخلص إلى القول : “وإنني وإذ أعرب لكم أصالة عن نفسي ونيابة عن أعضاء مجلس الأمة عن بالغ تعاطفي ومواساتي, أدعو المولى عز وجل أن يسكنه فسيح جناته، ويتقبله ونحن في شهر رمضان الأبرك في جنات رضوانه ويلهمكم جميعا جميل الصبر والسلوان”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى