إقتصاد

قيمة الأوراق النقدية المتداولة خارج البنوك تجاوزت 6 آلاف مليار دج نهاية 2020

كشف مذكرة بنك الجزائر أن الكتلة النقدية، عرفت زيادة معتبرة بـ 7.12 بالمائة نهاية 2020 بعد أن سجلت تراجعا بـ 0.78 نهاية 2019 وهو ما يعكس، حسب نفس المصدر، “انتعاش زيادة الكتلة النقدية بالمعنى الواسع (م2)” والتي انتقلت الى 17.682,7 مليار دج نهاية 2020 مقابل 16.506,6 نهاية 2019.

كما أشارت المذكرة إلى أن هذا الارتفاع يمثل 9.05 بالمائة خارج ودائع المحروقات مقابل 6.03 بالمائة نهاية 2019.
من جهتها، عرفت الأوراق النقدية المتداولة خارج البنوك ارتفاعا بـ 12.93 بالمائة، منتقلة من 5.437,6 مليار دج في نهاية 2019 إلى 6.140,7 مليار دج في نهاية 2020.

ويمثل ذلك -حسب البنك المركزي- 37.73 بالمائة من الكتلة النقدية (م2) في نهاية 2020 مقابل 32.94 بالمائة في نهاية 2019.

كما تظهر بيانات بنك الجزائر ان الودائع النقدية قد انخفضت بـ 3.22 بالمائة، أي بتراجع أقل من ذلك المسجل في نهاية 2019 (-19 بالمائة), مشيرا إلى أن هذه الودائع تراجعت من 4.351,2 مليار دج نهاية 2019 الى 4.211 مليار دج نهاية 2020.

بالمقابل، عرفت الودائع لأجل نموا ايجابيا بـ 3.98 بالمائة في 2020 مقابل ارتفاع بـ 5.71 بالمائة خلال السنة السابقة.
وأكد بنك الجزائر ان الودائع النقدية المحصلة من القطاع العمومي قد انخفضت بشكل كبير بنسبة 17.80 بالمائة نهاية 2020 في الوقت الذي عرفت فيه الودائع النقدية المحصلة من المؤسسات الخاصة والعائلات ارتفاعا بـ 10.36 بالمائة و9.01 بالمائة على التوالي.

أما الودائع لأجل بالدينار، المحصلة من القطاع العمومي, فقد عرفت انخفاضا بـ 7.86 بالمائة في حين أن تلك المحصلة من المؤسسات الخاصة والعائلات فقد سجلت ارتفاعا بـ 30.53 بالمائة و2.70 بالمائة على التوالي، حسب بنك الجزائر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى