رياضة

كأس إفريقيا 2023 : المدرب الوطني يطلب تغيير توقيت مباراة الجزائر-بوروندي الودية

أكد المكلف بالإعلام للاتحادية الجزائرية لكرة القدم (فاف)، عبود صالح باي، اليوم الجمعة، أن الناخب الوطني جمال بلماضي قد طلب بتغيير تقديم اللقاء التحضيري الثاني للمنتخب أمام بوروندي المقرر يوم الثلاثاء 9 يناير إلى الساعة الثالثة زوالا، بدلا من الثامنة مساءا (كما مقرر لها) بملعب كيغي (لومي), بهدف وضع اللاعبين في الظروف المناخية لنهائيات كأس إفريقيا للأمم-2023 (المؤجلة إلى 2024) المقررة من 13 يناير إلى 11 فبراير بكوت ديفوار.

و أوضح المكلف بالإعلام على مستوى “الفاف” في تصريح ادلى به للإذاعة الوطنية أن : ” الناخب الوطني رغبة منه في وضع لاعبيه في ظروف مناخية مغايرة, للقاء الاول ضد طوغو, طلب تغيير توقيت المواجهة التحضيرية الثانية أمام بوروندي”, موكدا ”
ان بلماضي طلب تقديم المباراة إلى الثالثة زوالا, بدل من الثامنة ليلا كما كان مقرر سابقا”.

وأضاف ذات المتحدث ان “الهدف من هذا القرار هو معاينة كيفية تفاعل لاعبي المنتخب مع تغير الظروف المناخية, خاصة وأن منتخب بوروندي, يملك مستوى أعلى مقارنة بمنتخب الطوغو الذي يواجهه المنتخب الوطني مساء اليوم الجمعة بملعب كيغي بالعاصمة لومي “.

وقال عبود صالح باي أيضا ان جمال بلماضي قد استخلص الدروس من “كان” الكاميرون, وهو حريص على أخذ كل التفاصيل في الحسبان تجنبا لحدوث أي مفاجآت غير سارة “.

يذكر ان منتخب بوروندي قد فشل في التأهل الي نهائيات كاس افريقيا للأمم 2023 بعد احتلاله المركز الثالث في المجموعة الثالثة برصيد 4 نقاط خلف كل من الكاميرون (7 نقاط) و ناميبيا (5 نقاط).

ويفتتح رفقاء القائد رياض محرز نهائيات كأس إفريقيا للأمم بكوت ديفوار, يوم 15 يناير بمواجهة أنغولا, لحساب المجموعة الرابعة, قبل أن يلاقي بوركينافاسو في 20 يناير ويختم الدور الاول بلقاء موريتانيا يوم 23 من نفس الشهر.

و يتأهل الأولان عن كل مجموعة إلى الدور ثمن النهائي, بالإضافة إلى أحسن اربعة منتخبات تحتل المرتبة الثالثة في كل المجموعات .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى