رياضة

كاتبة الدولة المكلفة برياضة النخبة تدعو اللاعبين إلى “الاحترام الصارم للبروتوكول الصحي”

دعت كاتبة الدولة المكلفة برياضة النخبة السيدة “سليمة سواكري” الأمس الخميس، بالمركز الوطني لتجمع وتحضير مواهب النخبة الوطنية بالسويدانية (الجزائر العاصمة)، إلى الاحترام الصارم للبروتوكول الصحي وهذا بمناسبة عملية الكشف عن -كوفيد19- لفائدة اللاعبين المؤهلين للألعاب الأولمبية وشبه الأولمبية لسنة 2021.

وصرحت السيدة “سواكري” خلال زيارة قامت بها إلى المركز الوطني لتجمع وتحضير مواهب النخبة الوطنية بالسويدانية، للإشراف على أول عملية لتشخيص -كوفيد19- (بي سي ار) قائلة أن “الدولة لن تبخل بالوسائل من أجل مرافقة لاعبي النخبة الوطنية الذين سيمثلون الجزائر في المواعيد الدولية المقبلة منها الألعاب الأولمبية والبارا-أولمبية لسنة 2021، مضيفتا “وفرنا جميع الوسائل في مجال التشخيص عن الفيروس قصد الحفاظ على صحة أبطالنا”.

وسمح هذا اللقاء لكاتبة الدولة بالتطرق مع اللاعبين الذين يمثلون سبع اتحاديات رياضية، إلى تأثيرات هذه الجائحة التي تسببت إلى توقيف التدريبات والمنافسات والتحدث عن الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الدولة من أجل التحضير الجيد للاعبين على الأصعدة اللوجستية والمالية والطبية.

وفي هذا السياق، قالت سواكري “أعلم الأن أنكم عشتم فترة جد صعبة تميزت بالتوقف عن التحضير والمنافسة وهذا شيء فضيع بالنسبة لبطل من المستوى العالي، أنا هنا لأشجعكم ولأؤكد إرادة وزارة الشباب والرياضة وكذا إرادة كتابة الدولة المكلفة برياضة النخبة، في وضع تحت تصرفكم كل الوسائل اللوجستية والمالية والطبية”.

وزارت كاتبة الدولة مختلف أجنحة هذا المركز الرياضي الذي تحول إلى “مستشفى صغير” من خلال الحضور المتميز لعمال الطب التابعين للمركز الوطني للطب الرياضي.

ومن جهتها أفادت السيدة “حكيمة حملاوي” وهي طبيبة في المركز الوطني للطب الرياضي قائلة “بعد قيام لاعبي مختلف الاتحاديات الرياضية بالتحاليل الطبية-الرياضية، تم استدعاؤهم للقيام بالتحاليل الفيروسية (RT-PCR)، التي تعد مرحلة الزامية قبل الشروع في مرحلة التحضير، وكل اتحادية قامت بتعيين مسير –لكوفيد19- (طبيب رئيسي) لضمان التنسيق مع المركز الوطني للطب الرياضي و متابعة التطبيق الصارمللبروتوكول الصحي”.

وبهذه المناسبة تمت دعوة جميع الرياضيين المتأهلين إلى الالعاب الاولمبية والشبه أولمبية 2021 او المرشحين للتأهل إليها، في مجموعات صغيرة للقيام بالتحليل “بي سي ار” بالإضافة إلى تأطيرهم التقني والطبي.

وصرح سيد عزارة بشير وهو بطل إفريقي في المصارعة الإغريقية-الرومانية: “أننا ننتظر بفارغ الصبر العودة إلى التدريبات والمنافسة بعدها ولكن قبل هذا يجب القيام بهذا التحليل الذي يحدد أن كنا حاملين للفيروس أم لا، صحتنا وصحة غيرنا قبل كل شيء، ليواصل القول لقد عشنا فترة صعبة للغاية بتوقيف المنافسة والأن حان وقت التحضير، وخصوصا أن المديرية التقنية برمجت تربصا لمدة 20 يوما بتيكجدة، وآمل أن تسير الأمور كما ينبغي بالنسبة للاعبين الذين يحضرون للألعاب الأولمبية 2021”.

وردا على توصيات لجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، كانت وزارة الشباب والرياضة رخصت الرياضيين المتأهلين والمرشحين للتأهل إلى الألعاب الأولمبية والشبه أولمبية المقررة سنة 2021 بطوكيو العودة إلى التدريبات مع حث جميع الاتحاديات الرياضية المعنية إلى تعيين مراكز للتحضيرات لكل تخصص.

ومن أجل هذا تم تكليف المركز الوطني للطب الرياضي بالسهر على تطبيق البروتوكول الصحي المتعلق بكل اختصاص بالتنسيق مع الاتحاديات الرياضية المعنية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق