ثقافة

كتابة الدولة للإنتاج الثقافي تدرس حالة الفنان في ظل الأزمات

قام مكتب كتابة الدولة للإنتاج الثقافي بتنظيم مشاورة دولية بالتعاون مع اليونيسكو حول وضعية الفنان في ظل الأزمات (أزمت كورونا) بواسطة تقنية التحاضر المرئي، وشارك فيها العديد من الفنانين الجزائريين من فنانين تشكيليين وموسيقيين ومسرحيين وغيرهم، وطُرحة عدة نقاط مهمة لدراستها ومعالجتها مثل رفع المعوقات التي تقف في وجه الإبداع السينمائي وتحرير قاعات السينما ومنح التراخيص للعروض والعمل على إيجاد حلول فعالة للتمويل السمعي البصري.

وطرح المؤلف المسرحي مراد السنوسي أفكارا فيما يخص المسرح ووضح أن برنامج مؤسسته مخصص في 70 في المئة للمسرح و30 في المئة للموسيقى والرقص.

كما شارك في النقاش الراقص الكوريغرافي سفيان أبو لقرع وكان له ان انتقد أوضاع الرقص في الجزائر مُرجعا السبب الرئيسي الى الانغلاق الاجتماعي والديني.

ولقد عقدت كتبة الدولة في بداية الشهر مشاورتها الأولى حيث تمت تناول النقاط حول الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للفنان، وتعتبر المشاورات التي أقيمت تحت شعار “الفنان بين الابداع والصمود” أرضية لبداية التقرب بين الفنانين ووزارة الثقافة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق