رياضة

كرة القدم: الفاف تجري تقييما للاحتراف بطلب من الوزارة الوصية

أجرت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف) تقييما للاحتراف بعد عشر سنوات من تطبيقه وذلك بطلب من وزارة الشباب والرياضة، حسبما علمته وكالة الأنباء الجزائرية من قبل الهيئة الفيدرالية.

ويأتي طلب الوزارة “من أجل توضيح الرؤية أكثر” حول الاحتراف، يضيف ذات المصدر. ومنذ تجسيده على أرض الواقع في سنة 2010، في عهد رئيس الفاف السابق محمد روراوة، تعرض الاحتراف الى انتقادات لاذعة، حيث اعتبر بعض مسؤولي الأندية أن تطبيقه جاء “متسرعا”.

وللتقليل من الأثر الاقتصادي المرتبط بهذا النوع من التسيير في عالم الكرة، صادقت الجمعية العامة للفاف في سبتمبر 2019 على صيغة جديدة باعتماد رابطة محترفة واحدة تضم 18 ناديا بشرط “أن تخضع هذه الفرق إلى دفتر شروط للحصول على إجازة”.

وكانت الاتحادية قد كشفت أمس الاثنين عن أرقام مذهلة تمثل الديون المترتبة على الأندية، التابعة للرابطتين الأولى والثانية، كنتيجة للاحتراف الذي كانت بدايته “متعثرة” حسب الرئيس الحالي للرابطة المحترفة، عبد الكريم مدور، الذي طالب بإعادة النظر في بعض النقاط لتفادي المضي في مستقبل غامض”.

وكانت الفاف قد كشفت أن 23 ناديا محترفا من بين 32 معنيا بالديون من بينهم 7 فرق تنتمي الى الرابطة الأولى أي (44 بالمائة) و16 آخرا من الرابطة الثانية أي (100 بالمائة).

وتم منع 14 ناديا محترفا منهم 3 من الرابطة الأولى، من الاستقدامات تحسبا للبطولة 2020- 2021 حسب بيان للفاف.

وأفاد رئيس مديرية مراقبة وتسيير المالية، رضا عبدوش، أن 1000 مليار سنتيم هي قيمة العجز المالي لدى أندية الرابطة الأولى في إطار الدراسة التي أجرتها هيئته منذ تنصيبها في أكتوبر 2019.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق