رياضة

وصول جثمان الحارس الدولي السابق سمير حجاوي إلى أرض الوطن

وصل جثمان الحارس الدولي الجزائري السابق، سمير حجاوي الذي توفي يوم الأحد الماضي بباريس، بعد صراع طويل مع المرض بعد ظهر، اليوم الاربعاء الى المطار الدولي هواري بومدين (الجزائر العاصمة) على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية.

وكان في استقبال الفقيد -المغطاة بالعلم الوطني- بالقاعة الشرفية للمطار، وزير الشباب والرياضة ، سيد علي خالدي، كاتبة الدولة المكلفة برياضة النخبة، سليمة سواكري، رئيس اللجنة الاولمبية والرياضية الجزائرية، عبد الرحمان حماد ورئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم، عبد الكريم مدوار وكذا أعضاء من عائلته وأقاربه .

وسيوارى سمير حجاوي الثرى غدا الخميس بعد صلاة الظهر بمدينة تلمسان.

وكان حارس مرمى نادي وفاق سطيف السابق قد نقل من طرف وزارة الشباب والرياضة إلى إحدى مستشفيات فرنسا في شهر ديسمبر الفارط، بعد مناشدته السلطات العمومية التكفل بحالته الصحية ليعالج ورما سرطانيا أصابه في ضلعه الأيسر، لكن يبدو أن حالته الصحية ساءت في المدة الأخيرة.

وأطلق حجاوي (42 سنة) ليلة عيد الفطر المبارك نداء استغاثة للسلطات الجزائرية من أجل تسهيل عودته إلى أرض الوطن حيا وملاقاة أفراد عائلته، قبل أن يعود في صندوق”، على حد تعبيره? في الفيديو الذي تداولته منصات التواصل الاجتماعي.
وكان مقررا أن يعود الحارس -الفائز بكأس العرب للأندية مع وفاق سطيف سنة 2008،- يوم الاثنين، عبر طائرة طبيبة خاصة، بعدما استجابت وزارة الشباب والرياضة لندائه الثاني ورغبته بالعودة إلى أرض الوطن، قبل أن توافيه المنية يوم الأحد الفارط.
وأدى سمير حجاوي المولود في 16 فبراير 1979 بتلمسان، مشوارا كرويا محترما، حيث تقمص الوان المنتخب الوطني الجزائري في ثلاث مناسبات عام 2007.

ومن ناحية الألقاب، توج الحارس حجاوي بلقبي البطولة الجزائرية في 2007 و 2009 بألوان وفاق سطيف.

كما فاز بنسختين من كأس الجزائر في 1998 و 2002 بقميص وداد تلمسان، ناهيك عن كأس الجزائر 2007 مع أولمبي الشلف.

وتوج حجاوي عام 1998 بكأس العرب للأندية الأبطال بمعية فريق وداد تلمسان، ليعود و يتوج بها في حلتها الجديدة “رابطة أبطال العرب” على مرتين بألوان وفاق سطيف، في 2007 و 2008.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى