أخبار الوطن

كوفيد-19: إقبال كبير على التلقيح ببومرداس

تعرف حملة التلقيح ضد فيروس كورونا، التي انطلقت اليوم الإثنين ببومرداس, إقبالا كبيرا من طرف عامة المواطنين خاصة منهم فئة المسنين و المصابين بالأمراض المزمنة.

وعرفت العيادة المتعددة الخدمات بعاصمة الولاية بومرداس، التي أعطيت منها إشارة الانطلاق الرسمي لهذه الحملة بحضور السطات و الهيئات المعنية، إقبالا وتجاوبا غير متوقع خاصة من فئة المسنين و ذوي الأمراض المزمنة، الأمر الذي تطلب تدخل المكلفين بالأمن لتنظيم الدخول و الخروج إلى مركز التلقيح.

وعبر أول المستفيدين من هذا اللقاح من القطاع الصحي بالولاية، الممرض نورالدين بوجمعي ( 43 سنة)، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، عن”إرتياحه الكبير و الاطمئنان التام الذي انتابه بعدما تلقى جرعة التلقيح”، داعيا الجميع “إلى الإقبال دون أي خوف أو تردد من أجل التلقيح، حماية لهم ولعائلتهم ولمحيطهم”.

كما حث الممرض بوجمعي، عامة المواطنين، بعدما نوه بحسن الإستقبال والتنظيم، على ضرورة “وضع الثقة” في الأطقم الطبية المشرفة على هذه الحملة و في اللقاح “الذي يعد أفضل السبل لحد الآن للوقاية من هذا الداء الفتاك”.

من جهة أخرى، وعلى هامش انطلاق حملة التلقيح، أشار مدير الصحة و السكان, أوعباس السعيد، بأن القطاع بدأ يستقبل الجرعات الأولي من هذا اللقاح “بشكل تدريجي” و”وفر كل الشروط و الظروف التنظيمية” من أجل السير العادي والمنتظم” لحملة التلقيح ضد فيروس كورونا عبر كل مناطق الولاية.

ولأجل ذلك، يؤكد مدير القطاع، تم تخصيص “قرابة 80 طاقما طبيا يضم أطباء و شبه طبيين وممرضين” للاشراف على هذه العملية التلقيحية” منها 9 فرق متنقلة وجهت لتغطية احتياجات مناطق الظل”، بعدما تلقت (الأطقم الطبية) تكوينا متخصصا في المجال.

وتنتشر هذه الأطقم الطبية، حسب نفس المصدر, على مستوى المؤسسات العمومية الاستشفائية للصحة العمومية الجوارية لكل من برج منايل ودلس والثنية وخميس الخشنة، التي تتوفر على أجهزة ملائمة للتبريد وحفظ اللقاح المذكور.

وأضاف أن إنطلاقا من هذه المؤسسات الاستشفائية، تشرف نفس الأطقم على التلقيح التي تجري بالمراكز المخصصة لهذه العملية والمنتشرة عبر العيادات والمراكز الصحية.

وفيما تعلق بعدد الجرعات “سبوتنيك V” التي تلقتها الولاية، أكد السيد أوعباس بأن قطاع الصحة” تلقى كمية كافية”، دون ان يحدد العدد، مطمئنا أن هذه الكمية “ستسمح بالسير العادي و تغطية احتياجات” الولاية التي سوف “تتلقلى نصيبها من الجرعات بشكل مستمر و تدرجي حسب الاحتياجات”، كما قال.

وأضاف المدير المحلي للصحة أن الولاية وفرت “كافة الوسائل المادية الأخرى المرافقة” لحملة التلقيح ضد كوفيد-19 على غرار وسائل مكيفة و مجهزة وفق المعايير لنقل اللقاح و توفير بشكل كاف لوسائل التلقيح الأحادية الاستعمال تحسبا لأية ندرة أو انقطاع في التزود قد يعيق استمرارية عملية التلقيح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى