أخبار الوطن

كوفيد-19: المديرية العامة للأمن الوطني تطلق حملة تلقيح وطنية

أطلقت المديرية العامة للأمن الوطني, اليوم الثلاثاء، حملة تلقيح وطنية ضد وباء كورونا لفائدة المنتسبين للسلك، وذويهم وكذا المتقاعدين، شرعت على مستوى ولاية الجزائر العاصمة بالمركز الاجتماعي للأمن الوطني بالعاشور ومستشفى الأمن الوطني “لقليسين” ومديرية الوحدات الجمهورية للأمن الوطني بالحميز.

وتندرج هذه الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد-19، التي عرفت إقبالًا واسعًا،في إطار الالتزام بتوصيات اللجنة الوطنية لمكافحة وباء كورنا، التي عرفت انتشارًا رهيبًا خلال هذه الأيام الأخيرة، حيث سخرت لإنجاح هذه الحملة الوطنية كافة الامكانيات البشرية والمادية، كما أكده المشرفون عليها.

وفي هذا الإطار، أبرز محافظ الشرطة، رئيس الإدارة العامة بالمركز الطبي الاجتماعي بالعاشور،عبد العلي بومنجل “أهمية تنظيم هذه الحملة لمكافحة وباء كورونا وحماية موظفي وعمال الأمن الوطني وذويهم من الإصابة”، مشيدا بـ “مستوى الإقبال الواسع الذي عرفه هذا المركز”.

وأضاف بومنجل أن هذه الحملة “تأتي لتوسيع وتكثيف حملة التلقيح التي كانت قد انطلقت على مستوى المصالح الثلاثة المذكورة بداية مارس الماضي، حيث يتم تلقيح يوميا ما بين 50 و 60 شخصًا”، مقدرًا عدد المستفيدين من التلقيح بمركز العاشور لحد الآن بـ “800 شخص”.

من جهته، أكد رئيس المجلس الطبي بالمؤسسة الاستشفائية للأمن الوطني “ليقليسين”، وفيق بومتلين على “السير الجيد” لحملة التلقيح، والامكانيات المادية والبشرية التي جندت من أجل إنجاحها، مشيرًا إلى أنه “تم إلى غاية اليوم
تلقيح ما يفوق 600 شخص من موظفي وأطباء وشبه طبيين وعمال بهذه المؤسسة الاستشفائية”.

ومن جانبها، أكدت الطبيبة، خلاف أمينة، بمديرية الوحدات الجمهورية للأمن الوطني بالحميز،بأنه “يتم يوميا تلقيح ما بين 50 و75 شخصًا منذ انطلاق العملية على مستوى هذه المديرية في فيفري الماضي، بحيث –كما قايت– سنعمل جاهدين في
إطار هذه الحملة لتلقيح أزيد من 1500 شخص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى