صحة وجمال

كوفيد-19: تسجيل 400 حالة من المتغير “أوميكرون” في الجزائر

أعلن معهد باستور في بيان له أمس الخميس عن تسجيل 400 حالة من المتغير “أوميكرون” بالجزائر، وهو ما يمثل إلى غاية اليوم 57% من مجموع المتغيرات المنتشرة لوباء كوفيد-19.

وأوضح ذات المصدر أنه “في إطار تحاليل التسلسل الجيني التي يقوم بها المخبر المرجعي لمعهد باستور بالجزائر للكشف عن السلالات المتحورة المختلفة لفيروس SARS-CoV2، ونظرا للعدد الكبير من العينات الواردة إليه، يعلم المعهد بأنه تم تسجيل إلى حد الآن 400 حالة من المتغير Omicron بالجزائر، وهو ما يمثل إلى غاية اليوم 20 يناير 2022، 57% من مجموع المتغيرات المنتشرة”.

واعتبر المعهد أنه “بهذا نسجل منحنى تصاعدي محسوس لعدد حالات الإصابة بهذا المتغير”، مشيرا إلى أنه “كما كان منتظرا، فإن هذا يعود إلى خاصية هذا المتغير سريع الانتشار وبصفة جد عالية كما هو ملاحظ على مستوى العالم”.

وذكر البيان بأن متغير “أوميكرون” كان يمثل إلى غاية 13 يناير 2022 “نسبة 33% من مجموع المتغيرات المنتشرة، وبهذا أصبح المتغير السائد، ويمكن القول من الآن بأنه يوجه الموجة الحالية التي تمر بها الجزائر خلال الأسبوع الحالي، ومن المنتظر أن يمثل خلال الأسبوعين القادمين أكثر من 90%”.

وتجدر الإشارة إلى أنه “تم تسجيل عدد كبير من الإصابات بهذا المتغير عند الأطفال الذين هم أكثر تأثرا بصفة عامة بالفيروسات التنفسية، مع العلم بأن هذا الفيروس يبقى مدة أطول لدى هذه الشريحة، مما يرفع إمكانية نقل العدوى وبصفة أسرع من هذه الشريحة إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص المتواجدين في محيطهم”، يضيف البيان.

وأكد معهد باستور أنه “أصبح جد ضروري الرجوع إلى التلقيح ضد كوفيد-19 والالتزام الصارم بالتدابير الصحية الوقائية المتمثلة في ارتداء القناع الواقي والتباعد الجسدي والغسل المتكرر لليدين من أجل مواجهة الوباء بصفة فعالة وناجعة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى