صحة وجمال

كوفيد-19: ضرورة استمرار التلقيح للوقاية من موجات جديدة من الأوبئة

أوصى المدير العام لمعهد باستور الدكتور فوزي درار، أمس الجمعة بوهران، بضرورة مواصلة تلقيح السكان في الجزائر ضد كوفيد-19 تفاديا لسيناريوهات خطيرة في المستقبل.

وأكد درار على هامش افتتاح أمس الجمعة للمؤتمر الثالث للأمراض المعدية، أن “معدل التلقيح يقارب 32 بالمائة وهي نسبة ضئيلة”، مضيفا “نحن الآن في حالة استقرار بفضل المناعة المكتسبة بعد الاصابة بفيروس أوميكرون وهي مناعة ستضعف حتما بعد 3 إلى 6 أشهر لذا وجب علينا الاستمرار في التلقيح”.

وحسب ذات المسؤول، فإنه “من الضروري الاستمرار في التلقيح لتجنب موجات جديدة من الوباء خاصة في ظل ارتفاع عدد حالات الاصابة بمتحورات جديدة في الصين وجنوب افريقيا”.

وابدى الدكتور درار قلقه بشأن “عودة الجائحة بسبب متحورات جديدة لاسيما في البلدان التي تبقى نسبة التلقيح فيها ضئيلة وهو ما يعني مناعة أضعف”، مبرزا في ذات السياق “وجود متحورات جديدة مثلما نراه في جنوب افريقيا التي تعرف ارتفاعا رهيبا في حالات الاصابة بالمتحورين SBA4 وBA5 لأوميكرون”.

وأشار المدير العام لمعهد باستور في نفس السياق، إلى ارتفاع حالات الإصابة حتى في الدول التي اكتسبت مناعة قوية على غرار فرنسا وأوروبا عموما لكن دون أن يشكل هذا ضغطا على منظومتها الصحية.

وشدد درار على ضرورة التلقيح، موضحا أن “الهدف منه ليس القضاء على حالات إصابة جديدة وإنما لتجنب الأشكال الخطيرة للإصابة والنقل الى المستشفيات وهو أمر هام جدا لمنظومة الصحية الوطنية”.

وعرف المؤتمر الثالث للجمعية الجزائرية للأمراض المعدية الذي افتتح أمس الجمعة بوهران مشاركة أكثر من 150 مختص في علم الأوبئة.

كما سجلت أشغال المؤتمر الذي سيستمر لثلاثة أيام العديد من المداخلات على غرار “كوفيد-19: تقييم الوضع”، “التحاليل للمضادات الجينية للكشف عن سارس-كوف-2″ و”كوفيد19: تشخيص بيولوجي ومتابعة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى