صحة وجمال

كوفيد19: تدابير وقائية مكثفة بتيبازة بعد تسجيل حالات للسلالة الهندية

اتخذت مديرية الصحة السكان وإصلاح المستشفيات لتيبازة تدابير وقائية “شديدة” لمحاصرة انتشار السلالة الهندية (B.1.617) بعد إكتشاف لأول مرة 6 حالات منها بالولاية، حسب ما أفادت به المديرية المحلية للقطاع.

ويتعلق الأمر بتجنيد فرق طبية للقيام بعملية تحقيقات وبائية واسعة بمحيط المصابين مع إخضاع الأشخاص الذين كانوا في احتكاك مباشر مع تسجيل أول حالة إيجابية للسلالة الهندية للحجر الطبي الطوعي، حسب ما أوضحه مدير الصحة محمد بورحلة.

وشملت التحقيقات الوبائية و التحاليل الطبية 60 شخصا أجروا جميعهم التحاليل الطبية المخبرية مع إخضاعهم للحجر الصحي المنزلي فيما تم عزل الحالات المؤكدة وإخضاعها أيضا للمراقبة الطبية الدورية من قبل فريق طبي متخصص، حسب توضيحات المدير.

وكان معهد باستور بالجزائر قد أعلن أمس الإثنين عن إكتشاف لأول مرة عن ست (6) حالات من السلالة الهندية في ولاية تيبازة.

وأوضح ذات المصدر أنه تم “الكشف لأول مرة عن 06 حالات من السلالة الهندية (B.1.617), في ولاية تيبازة”، مشيرا إلى أن هذه السلالة التي تم اكتشافها هي من “النوع الفرعي 2 (sous-type 2)، الذي يحتوي على اختلافات مقارنة بالطفرة الهجينة المنتشرة حاليا في الهند (غياب طفرة E484K)”.

وبالمناسبة، ذكر معهد باستور بأن منظمة الصحة العالمية قد صنفت هذه السلالة على أنها “+سلالة تحت المراقبة+، يأتي ترتيبها بعد ما يسمى بالسلالات +المثيرة للقلق+، المتمثلة في السلالات البريطانية والجنوب أفريقية والبرازيلية”.

وفي هذا السياق, أكد مدير الصحة استقرار الحالة الصحية للحالات الست المصابة بالسلالة الهندية, إلا أنه أعرب في نفس الوقت عن مخاوفه من تداعيات “التراخي الصارخ و عدم التقييد بالتدابير الصحية الوقائية لمكافحة انتشار الوباء خاصة ما يلاحظ هذه الايام من لامسؤولية مفرطة داخل الأسواق والمراكز التجارية التي تعج بالحركة”.

كما جدد السيد بورحلة التذكير بأن الإبقاء على درجة كبيرة من اليقظة والوعي وروح المسؤولية لدى المواطن تبقى بالغة الأهمية ووحدها كفيلة بمحاصرة انتشار هذا الوباء بولاية تيبازة.

للإشارة، ظلت ولاية تيبازة لوقت طويل خارج دائرة الخطر و غير ملزمة بتدابير الحجر المنزلي التي تفرضها الحكومة كل أسبوعين قبل أن تدرج مجددا في القائمة الموسعة للولايات المعنية بتلك التدابير وعددها 39 ولاية في آخر تعديل على مواقيت الحجر المنزلي الذي أعلنت عنه مصالح الوزير الاول.

ومع تسجيل هذه المستجدات بخصوص الوضعية الوبائية بولاية تيبازة في ظل ظهور سلالة جديدة، يدعو مدير الصحة المواطنين إلى “الالتزام بأشد الصرامة بالقواعد الأساسية المنصوص عليها في البروتوكول الصحي (ارتداء الأقنعة الواقية والتباعد الجسدي والغسل المتكرر لليدين) والتي تمثل في هذه الظروف، الضمان الوحيد للحد من انتشار هذا الفيروس وتجنب تسجيل المزيد من الحالات”.

وأعلن معهد باستور أمس أيضا عن تسجيل 37 حالة جديدة من السلالة البريطانية (B.1.1.7) عبر بعض ولايات الوطن وذلك في إطار البحوث الجينية المتعلقة بمراقبة السلالات المتحورة لفيروس SARS-CoV-2 التي يقوم بها المعهد.

وتتوزع تلك الحالات، حسب بيان معهد باستور، كالتالي: 23 حالة في ولاية الجزائر و05 حالات في ولاية البليدة و03 حالات في كل من ولاية بجاية والمسيلة وحالة واحدة (01) بكل من ولاية قسنطينة والمدية وميلة.

وقد بلغ إجمالي الحالات المؤكدة من هذه السلالة منذ تاريخ 25 فبراير الفارط “180 حالة” في حين لم تسجل أي حالة للسلالة النيجيرية (B.1.525).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق