ثقافة

كُتب الطفل حاضرة بقوة في معرض الدولي للكتاب

استحوذ كتاب الطفل بالصالون الدولي للكتاب على اهتمام كبير من قبل الأطفال و أولياء الأمور وذلك بفضل أشكالها المختلفة وعناوينها الجذابة.

ولأن المعرض فيه العديد من العناوين في شتى المجالات، عرفت كتب الطفل مشاركة قوية، حيث عملت دور النشر على وضعها والترويج لها نظرا للإقبال الكبير عليها من طرف الأطفال وآبائهم في الصالون.

وميزت رفوف عرض دور نشر جزائرية وعربية وأجنبية، كتب ملونة وقصص للصغار وأخرى خاصة بالرياضيات والحساب ومواد تعليمية مختلفة ومتخصصة، ومن القصص المتنوعة باللغات العربية والفرنسية والإنجليزية إلى الكتب التعليمية والتثقيفية، ليجد زوار المعرض خيارات متنوعة لإقتناءات أبنائهم.

وفي آراء رصدها الموقع الإخباري للتلفزيون الجزائري أكد مسؤولو دور نشر جزائرية وعربية الإقبال الكبير على مثل هذا النوع من الكتب، وفي هذا الموضوع يقول المكلف بالإعلام بالدار النشر “القُبِيَّة” السيد حاج عمر ياسين: “تعمل الدار على نشر الكتب في جميع المجالات السياسة، الثقافية، الاقتصادية وتهتم بكتب الأطفال على غرار القصص والكتب التعليمية، وشهدنا اقبالا لافتا على النوع الأخير”.

كما أضاف المكلف بالإعلام لـ”دار الوعي” السيد عبد العزيز عبد السلام “شهدنا هذا العام اقبالا كبيرا من قبل آباء وأولياء لاقتناء كتب وقصص خاصة بالأطفال”.

كما أضافت السيدة مليكة.ح أم لثلاثة أطفال أحد الزائرات المعرض: “لقد وجدت وفرة في كتب تعليمية في جميع الأطوار وكذلك قصص، مضيفةً: “اشتريت قصة -نجار وبرهان- للكاتبة حسنية العمري، وبالغة الفرنسية للكاتب فضيل بن صفية، والذي كان لي الشرف أن أقابله والتحدث معه”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى